الإستخبارات الإسبانية تحذر المغرب من تهديدات محتملة لمئات “الدواعش” !

0

زنقة 20 | متابعة

على خلفية اعتداء خلية “أمليل” بضواحي مراكش على سائحتين أجنبيتين، وتفكيك شبكة إرهابية ببرشلونة تضم مغاربة، الأسبوع الماضي، عادت تهديدات مئات “الدواعش” المغاربة إلى الواجهة بقوة، بعد أن كشفت رسائل مشفرة لـ”داعش” رصدتها مصالح الاستخبارات الإسبانية أن التنظيم الإرهابي أعطى أوامره لآلاف المقاتلين الأجانب، بينهم مغاربة، بالعودة إلى بلدانهم الأصلية أو التي خرجوا منها، بهدف تنفيذ اعتداءات إرهابية.

وحذر تقرير الاستخبارات الإسبانية من الخطر الكبير للمقاتلين الذين ما زالوا يقاتلون في صفوف “داعش” في مختلف بؤر التوتر بالعالم، رغم خسارة التنظيم لكل الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق.

التقرير ذاته حذر أيضا من 700 مقاتل أجنبي فرنسي منتشرين في بؤر التوتر، وكشف أن 1634 مقاتلا مغربيا بصفوف “داعش”، مبرزا أن 615 منهم لقوا حتفهم، و285 عادوا إلى المملكة، أغلبهم اعتقلوا بعد ولوجهم التراب الوطني، وأحيلوا على القضاء، فيما بقية المقاتلين لا يعرف مصيرهم.

ودق التقرير ناقوس الخطر بخصوص 132 مقاتلا أجنبيا، أغلبهم مغاربة خرجوا من اسبانيا منذ سنة 2014، لا يعرف مكان وجودهم، ومما زادهم خطورة، حسب التقرير “توفرهم على مستوى عال من التكوين في تقنيات الاقتتال، وفي استعمال السلاح وصناعة المتفجرات التقليدية، علاوة على تطرفهم الشديد تجاه الثقافة الغربية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد