برازيلية تحمل نفس اسم المراهقة الأمريكية ريبيكا “تخلعات” من كم الصداقات الهائل التي وصلتها من المغاربة

0

زنقة 20 . متابعة

فوجئت مواطنة برازيلية، تحمل نفس اسم المراهقة الأمريكية “ريبيكا آرثور”، التي خلقت مؤخرا جدلا واسعا خلال التحاقها بصديقها المغربي “محمد العدالة”، بعد قصة حب جمعت الإثنين عبر الفايسبوك، بكم هائل من دعوات الصداقة عبر موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك من طرف مغاربة .

“ريبيكا آرثور” البرازيلية، تفاجأت عبر حسابها الفايسبوكي، بمجموعة من طلبات الصداقة الآتية من المغرب، وذلك لتطابق اسمها مع المراهقة الأمريكية، التي جعلت الكثير من نشطاء الفايسبوك المغاربة يبحثون عنها في مواقع التواصل الإجتماعي، لمعرفة معلومات وصور أكثر عنها .

Capture

الفتاة البرازيلية، التي قالت إنها تلقت أزيد من 600 طلب صداقة من طرف نشطاء إنترنت مغاربة في دقائق ،نشرت تدوينة لها على الفايسبوك أوضحت من خلالها أنها ليست المعنية ،وأن كل ما في الأمر هو تشابه في الأسماء بينها وبين الفتاة الأمريكية ،التي جاءت للمغرب لملاقاة صديقها ” حبيبها” بعد قصة طويلة على الفايسبوك .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد