فضيحة مدوية ورقم قياسي. تسريب امتحانات الفرنسية 5 أيام قبل اجراءها

0

زنقة 20 . الرباط

حطمت التسريبات التي تشهدها امتحانات البكالوريا، رقماً قياسياً جديداً، بعدما تمكن مجهولون من نشر نسخ امتحانات مادة اللغة الفرنسية “السنة الأولى بكالوريا “الجهوي”، على صفحات الفيسبوك، في وقت قياسي، رغم كونه لن يتم اجتيازه الى بعد 5 أيام.

ونشرت احدى الصحف المتخصصة في تسريب الامتحانات، نسخ امتحانات اللغة الفرنسية، كاملة، حيث تم التحقق من أن المادة فعلاً تتعلق باللغة الفرنسية لدورة يونيو 2015 بالجهة الشرقية.

ولم تنشر وزارة التربية الوطنية أي بلاغ في الموضوع، فيما رد فيسبوكيون بتعليقات متباية حول التسريب، حيث طالب العشرات مسير الصفحة الى التأكد من التسريبات، بينما اتهم أخرون مسير الصفحة، بالنصب على التلاميد.

وفي الوقت الدي اتهمت جهات معينة، نقابات ومنظمات بتسريب الامتحانات،  دخل كل من جهاز “DST” و وزارة العدل على خط التحقيقات، حيث باشر الجهازين تحقيقات معمقة حول التسريبات التي هزت الامتحانات.

ضضبق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد