وزراء غاضبون من “الرميد” بسبب أحداث الحسيمة

0

زنقة 20 . الرباط

لم يعد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصدر غضب لبنكيران وحده داخل حزب العدالة والتنمية، ولكن بالنسبة إلى زملائه الوزراء؛ وذلك بسبب خرجاته المثيرة.

ونسبة إلى مصادر “الأيام”، فإن عددا من الوزراء غاضبون بشدة من مضمون الكثير من التبريرات التي قدمها الرميد في لقائه مع الجمعيات الحقوقية حول تطورات الأحداث بالحسيمة، خاصة تلك التي انتقدت زملاء له في الحكومة.

و رفض كل من وزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير العدل والحريات تدخل الرميد في قطاعاتهم الحكومية، بل اعتبروها إحراجا لهم غير مبرر أمام المنظمات الحقوقية والرأي العام الوطني.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد