الرباح كيقطر الشمع على بنكيران:شاركت في مؤتمر المناخ بطنجة بمنطق الدولة بعيداً عن الحزازات الحزبية

0

زنقة 20 . الرباط

قال وزير التجهيز و النقل “عزيز الرباح” إن مشاركته في المؤتمر المتوسطي للمناخ Medcop22 الذي انعقد على مدار يومين بمدينة طنجة جاءت “بمنطق الدولة والمؤسسات وليس بالمنطق الحزبي ، لأننا نقدر جيدا الفرق بين الصراع الحزبي الذي له مجالاته وأساليبه وبين العمل المؤسساتي الذي يعلو فوق ذلك، فرئاسة حزب شيء ورئاسة الحكومة شيء و رئاسة جهة شيء أخر” يقول الرباح.

وعكس رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية “عبد الإله بنكيران” الذي قاطع المؤتمر لأسباب حزبية قال وزير التجهيز المنتمي لنفس حزب بنكيران على صفحته الفايسبوكية أن “مؤتمر ميدكوب ليس نشاطا حزبيا حتى نقف منه موقفا سلبيا، بل هو عمل مؤسساتي ينظم في نسخته الثانية بعد نسخة مارسيليا ولا شك أن الفاعلين شاركوا حسب الاستطاعة بدافع المصلحة الوطنية”.

وعن الحديث الذي تداولته مواقع التواصل الإجتماعي عن امتناعه عن التصفيق للرسالة الملكية الموجهة للمؤتمر قال الرباح إن “الصورة التي استعان بها صاحب الجريدة الصفراء لم تكن خلال قراءة رسالة صاحب الجلالة والدليل أن هذه الصورة تضم رئيس الجهة الياس العمري جالسا، فهل ألقى الرسالة ثم جرى ليجلس مع الجمهور و يصفق عليها”.

و اعتبر “الرباح” إلى أن” الإيمان بالثوابت الوطنية والدفاع عنها لا يحتاج إلى صك اعتراف من أية جهة ولا سيما من الذين لا يؤتمنون في سلوكهم وأقلامهم و يحملون وراءهم سوابق كثيرة”.

وأشار الوزير إلى أن “رسالة جلالة الملك لها قيمتها و مكانتها في حد ذاتها وتعتبر مرجعا أساسيا، بغض النظر عن قارئها، وقد يكون مستشارا أو وزيرا أو رئيس جهة”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد