الوكيل العام للملك بفاس يودع برلماني مولاي يعقوب سجن بوركايز

زنقة 20 ا فاس

علم موقع Rue20، أن عددا من المنتخبين ورؤساء الجماعات بإقليم فاس باتوا مهددين بالمتابعة القضائية في الآونة الأخيرة بسبب الإختلالات المالية والإدراية أثناء فترة تسييرهم للمجالس المنتخبة، خصوصا بعد اعتقال آخرين على خلفية تهم تتعلق بـ”تبديد المال العام والفساد”.

وفي هذا السياق تم يوم أمس  12 دحنبر الجاري تقديم أمام انظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف في ملف عدد:71/2023 المتهمون “محمد العايدي البرلماني السابق ورئيس جماعة مولاي يعقوب السابق لأزيد من 25 سنة، وعبد المجيد بحكاني موظف تقني بجماعة مولاي يعقوب، وزين العابدين لعويني مهندس معماري، وسامية بن حمو، مهندسة معماري، وسعيد كسكس،مهندس، وعبدالنبي الفلالي الابيض، مهندس، ومولاي يوسف العلوي، مهندس، رشيد حلوي مهندس، وعبدالرحيم العدلي موظف” كما تم تقديم كل من “حميد لخوا، موظف، وحميد ريحان”.

وتوبع المتهمون بـ”تهمة تبديد أموال عامة و التزوير في شواهد ادارية و استعمالها و الارتشاء و استغلال النفوذ” .فيما تم حفظ المسطرة في حق بعضهم.

وقرر الوكيل العام للملك توجيه تهمة “تبديد أموال عامة و التزوير في شواهد ادارية و استعمالها و الارتشاء و استغلال النفوذ”، حيث قرر تحديد جلسة المحاكمة إلى غاية 19 دجنبر من الشهر الجاري.

وقرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس متابعة المتهمين في حالة سراح ماعدا متابعة محمد العايدي البرلماني السابق في حالة اعتقال وإيداعه سجن بوركايز.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد