‘مصطفى سلمى’ : ‘عبد العزيز’ دُفِنَ في أرض جرداء وَأُبعد عمداً من مخيمات البوليساريو

0

زنقة 20 . الرباط

قال الناشط الصحراوي “مصطفى سلمى ولد سيدي مولود”،إن زعيم جبهة البوليساريو الراحل “محمد عبد العزيز المراكشي” أبعد عن مخيمات اللاجئين عمداً ودفن في منطقة “بير لحلو” التي وصفها بالأرض الجرداء.

و نشر “ولد سيدي مولود” عبر صفحته الفايسبوكية صوراً لضريح “عبد العزيز” معلقاً عليها بالقول ” ضريح اﻻمين العام لجبهة البوليساريو احمتو بن خليلي ولد محمد البشير، بعد ان ودعه رفاقه زوال اليوم في منطقة بير لحلو، و عادوا الى اﻻراضي الجزائرية”.

salm

وتساءل ذات الناشط الصحراوي المبعد عن المخيمات “ألم يكن من الﻻئق بهم ان يدفنوه في مقبرة التفاريتي او مهيريز، حيث توجد كثافة سكانية، بدﻻ من منطقة بير لحلو الجرداء ام هو قدر الزعماء السياسيين في الصحراء”.

وأشار “مصطفى سلمى” إلى أن “بصيري قائد حركة 70 لم يدخله الولي مصطفى السيد قائد البوليساريو اﻻول في مفاوضات تبادل اﻻسرى و الرفاة مع اسبانيا و هو نفس المصير الذي آل اليه الولي نفسه اذ لم يدخله محمد عبد العزيز المدفون اليوم في مفاوضات تبادل اﻻسرى و الرفاة مع موريتانيا”.

salma

وفي اتهام مبطن للجزائر قال “ولد سيدي مولود” إن “محمد عبد العزيز أبعد هو اﻵخر عن مركز الحركة في المخيمات، ليخلو الجو للزعيم الجديد من قبر سيؤرقه”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد