‘بنكيران’ يجتمع بزعماء الأغلبية لرسم خارطة التحالفات المقبلة و ‘مزوار’ يغيب عن اللقاء

0

زنقة 20 . الرباط

عقد رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” أمس الأربعاء لقاءً شبه رسمي مع زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية،من بينهم الأمين العام لحزب الحركة الشعبية “امحند العنصر” والأمين العام للتقدم والإشتراكية “نبيل بنعبد الله” بالإضافة لعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار “رشيد الطالب العلمي” و القيادي في العدالة والتنمية “مصطفى الرميد” وذلك في سكنه الوظيفي “فيلا الأميرات” على عكس عادته التي دأب فيها استقبال ضيوفه في بيته بحي الليمون.

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ،تطرق هو و زعماء الأغلبية إلى مواضيع تتعلق بالإنتخابات التشريعية القادمة خصوصاً،بعد المذكرة التي بعثتها أحزاب الأصالة والمعاصرة والإتحاد الإشتراكي والإتحاد الدستوري، لبنكيران، حول التحضير للانتخابات التشريعية  المقبلة المقررة في الـ7 من أكتوبر المقبل.

وأفرد مصدر خاص أن لقاء زعماء الأغلبية الذي غاب عنه “مزوار” تطرق إلى كيفية الرد على مذكرة المعارضة ،حيث تم الإتفاق على عقد اجتماع آخر في بداية شهر رمضان للحسم في كيفية الرد على مذكرة المعارضة وكذا دراسة مختلف سيناريوهات التحالف في الإنتخابات التشريعية خاصة و أن حزبين أكدا بقائهما في التحالف القائم وهما الحركة الشعبية والتقدم والإشتراكية فيما لا يزال موقف “الأحرار” غامضاً.

وهمت أبرز نقاط مذكرة الأحزاب الثلاثة، الموجهة إلى رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران”، حول الإنتخابات التشريعية القادمة لـ9 أكتوبر، مجموعة من الإشكالات المرتبطة بعملية التحضير للإنتخابات وهمت بالأساس ،ضرورة مراجعة اللوائح الانتخابية خاصة جانبها الإلكتروني.

الأحزاب المعارضة الثلاثة ،اعتبرت في مذكرتها أن ” التسجيل الاليكتروني في اللوائح الانتخابية شابته العديد من الاختلالات، مما يفتح الباب لحالات الغش ويشكل مساسا خطيرا بصحة العملية الانتخابية”.

وذكرت ذات الأحزاب ، في مذكرتها التي تأتي قبل أشهر قليلة من الإنتخابات ، أن اللوائح الانتخابية تعرف تشوهات تمس سلامتها، مطالبةً بـ” اعتماد البطاقات الوطنية والمعلومات المبينة في اللوائح، ويمكن تنقيتها من الشوائب بناء على المعطيات المتوفرة لدى الإدارة العامة للأمن الوطني ووزارتي العدل والداخلية وغيرها من الإدارات والجماعات والمصالح العمومية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد