حالة اعتداء ثانية على عناصر شرطة المرور بالعاصمة الرباط و الفاعل يلوذ بالفرار

0

زنقة 20 . الرباط

حالة اعتداء ثانية في ظرف أقل من ثلاثة أيام على عناصر الشرطة وخاصة المكلفين بالمرور بالعاصمة الرباط حيث عرف شارع محمد الخامس عشية اليوم الإثنين صدم أحد الأشخاص لشرطي مرور بالقوة ليلوذ بالفرار وذلك بمسافة أمتار عن مقر المديرية العامة للأمن الوطني.

وحسب ماعينه الموقع فإن الشخص الذي لاذ بالفرار صدم الشرطي بقوة فقد على إثرها الأخير توازنه ليسقط على الأرض مغشياً عليه ليتجمع حوله المواطنون الذين قاموا بالإتصال بسيارة الإسعاف لنقله للمستشفى فيما تكلف آخرون بتتبع آثار الشخص الجاني.

و يعتبر هذا الحادث هو الثاني في غضون أقل من 3 أيام بالعاصمة الرباط بعد أن قامت سيدة الجمعة الماضية من استعمال العنف في حق شرطية مرور وصفعها أمام العموم ليتم إلقاء القبض عليها قبل أن يتم إطلاق سراحها بعد يومين من الحراسة النظرية.

و قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط أمس الاحد، متابعة السيدة، في حالة سراح مؤقت بعد أدائها كفالة قدرها 5 آلاف درهم.

كما حددت المحكمة تاريخ 7 يونيو المقبل للشروع في البت في هذه النازلة.

وكانت مصالح الأمن العمومي بولاية أمن الرباط، قد فتحت الجمعة الماضي ، بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة، مع سيدة تبلغ من العمر 37 سنة، وذلك على خلفية استعمالها للعنف في حق شرطية مرور أثناء مزاولتها لمهامها.

وأوضح بلاغ لولاية الأمن بالرباط أن المعنية بالأمر كانت على متن سيارتها الخاصة، عند توقيفها من قبل شرطية المرور من أجل مخالفة تتعلق بعدم احترام الأسبقية وعرقلة السير، غير أنها رفضت الخضوع للإجراءات المتعلقة بتحرير المخالفة، وعمدت إلى صفع الشرطية ومحاولة تصويرها باستعمال هاتفها المحول.

وأشار المصدر إلى أنه تم وضع المشتبه فيها تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم الاستماع لمجموعة من مستعملي الطريق الذين حضروا واقعة الاعتداء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد