برلماني يتهم زميلاً له بالتواطؤ مع مافيا البناء العشوائي و يطالب وزير الداخلية بالتدخل

0

زنقة 20 | الرباط

اتهم النائب البرلماني يوسف بيزيد، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، زميلا له عن الاتحاد الاشتراكي يترأس جماعة بإقليم الجديدة بالتورط في خروقات البناء العشوائي.

وسائل ذات النائب، وزير الداخلية، حول تنامي ظاهرة البناء العشوائي بجماعة مولاي عبد الله بإقليم مولاي عبد الله بإقليم الجديدة.

و قال ذات البرلماني أن “جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة تعرف تناميا متزايدا في البناء العشوائي، وهو ما يدعو إلى ايفاد لجنة إدارية مركزية من وزارة الداخلية للتحقيق في الخروقات التي يعرفها مجال التعمير بهذه الجماعة، في أفق اتخاذ الجهات المختصة للصلاحيات المخولة إليها قانونا في هذا الباب”.

و أضاف ذات البرلماني في سؤاله لوزير الداخلية ، أنه ” يمكن العودة في هذا الصدد إلى الصور الجوية الحديثة لجماعة مولاي عبد الله، ومقارنتها مع صور ملتقطة قبل بضع سنوات، لتدركون، السيد الوزير المحترم، درجة الاستهتار بالقانون في هذه الجماعة، وهو ما يتجلى من خلال اكتساح الأراضي غير المجهزة، واستغلالها في إحداث مساكن بشكل عشوائي، وأضحى ذلك فرصة لاغتناء البعض ممن يقومون بشراء هذه الأراضي وبنائها وبيعها لأشخاص آخرين، أغلبهم من الطبقات الفقيرة”.

و ذكر أن ظاهرة البناء العشوائي هذه تستفيد من تواطؤ العديد من الأطراف، ابتداء من تسليم رخص الاستغلال والإصلاح لشرعنة واقع عشوائي هش من البناء غير المرخص، وإضافة مبان جديدة بشكل غير قانوني، انتهاء بتسليم شواهد إدارية للربط بشبكة الكهرباء والماء تحت ذريعة قدم المباني.

و أشار إلى أن هناك أزيد من 7000 شهادة ربط وهمية، دون أن يوجد لها مرجع في سجلات الجماعة، متهما رئيس جماعة مولاي عبد الله وهو برلماني عن الاتحاد الاشتراكي بالمسؤولية الكاملة ، داعيا إلى مسائلته قانونيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد