ماذا يفعل الجيشان الجزائري والروسي قرب الحدود المغربية ؟

0

زنقة 20 | الرباط

تنطلق غداً الثلاثاء ، بمنطقة بشار الصحراوية الجزائر 80 كلم من الحدود المغربية، مناورات عسكرية بين الجيشين الجزائر و الروسي تحت إسم “درع الصحراء”.

و يشارك في التدريب العسكري نحو 200 جندي من قوات مكافحة الإرهاب الروسية والجزائرية.

وقالت صحيفة “لوجورنال دو ديمانش” الفرنسية ، أن تدريبات “درع الصحراء” ستحتضنها قاعدة “حماقير” التي أنشئت باتفاقية إيفيان بين فرنسا والجزائر خمس سنوات بعد الاستقلال.

ونقلت الصحيفة عن ضابط رفيع المستوى قوله ، أنه على الرغم من أن المتحدثة باسم الشؤون الخارجية الروسية قالت أن هذه المناورات المشتركة لا تستهدف أي دولة ثالثة ، “فإنه مثير للسخرية أن يختار الجزائريون منطقة بشار تحديداً”.

وتحاكي مناورات “درع الصحراء”، “البحث عن الجماعات المسلحة وكشفها و القضاء عليها” ، و ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتدرب فيها جنود من البلدين معًا على أرض جزائرية.

و منذ زيارة فلاديمير بوتين الأولى للجزائر في عام 2006 ، تضاعفت ميزانية الدفاع الجزائرية ثلاث مرات تقريبًا وجاءت 80٪ من المعدات العسكرية المستوردة منذ عام 2017 من روسيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد