برلمانيون صحراويون مغاربة يحاصرون البوليساريو داخل لجنة “تصفية الإستعمار” بالأمم المتحدة

0

زنقة 20 | الرباط

استمعت اللجنة المعنية بالمسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الأخيرة ، لنواب برلمانيين ينحدرون من الأقاليم الجنوبية.

وحسب المتحدث الرسمي باسم الامم المتحدة ، فإن اللجنة استمعت إلى كل من مولاي إبراهيم الشريف الذي يترأس المجلس البلدي بالسمارة ، وأحمد العالم.

مولاي ابراهيم الشريف وهو مستشار برلماني استقلالي سابق يترأس حاليا بلدية السمارة جنوب المملكة ، قال في كلمته أن السمارة تعتبر اليوم عاصمة الثقافة في الصحراء المغربية.

و أضاف في كلمته بحضور ممثل البوليساريو “سيدي محمد عمر”، أن آلاف الصحراويين انتخبوه في انتخابات حرة وشفافة ، مضيفا أن سكان الصحراء يدعمون بقوة مقترح الحكم الذاتي.

من جهته أكد حميد العالم النائب البرلماني عن حزب الإستقلال، أنه برلماني تم انتخابه بنزاهة في الانتخابات التشريعية الأخيرة في المغرب.

و أضاف : “نحن الذين تم انتخابهم لمراقبة وإدارة هذه الأراضي وحماية مواردها وشعبها. في مشروع عادل لتطوير الديمقراطية في الإقليم دون استبعاد أي فئة اجتماعية”.

من جهة أخرى أعرب متدخلون آخرون عن قلقهم بشأن الأوضاع في مخيمات اللاجئين في تندوف.

و لفتت نانسي هوف، رئيسة المنظمة الأمريكية غير الحكومية “تيتش ذي تشيلدرن انترناشيونال”، الانتباه إلى تقرير من المكتب الأوروبي لمكافحة التهريب بشأن تورط جبهة البوليساريو في سرقة المساعدات الإنسانية.

كما تحدثت رئيسة المنظمة الدولية للمرأة الديمقراطية المسيحية، آنا ماريا ستامي، عن قيام منظمة البوليساريو بتجنيد الأطفال الجنود وإساءة معاملتهم في معسكراتهم التدريبية ، وهو مصدر قلق رددته جوليا بيس التي قالت إن جبهة البوليساريو تفصل الأطفال عن أسرهم.

وأضافت أن الأطفال الصحراويين في المخيمات لا يحصلون على تعليم جيد.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد