مدينة تمارة على مشارف الرباط تغرق في البداوة والعشوائية

0

زنقة 20 | الرباط

حولت مظاهر الترييف والبداوة، مدينة تمارة المتواجدة على مشارف العاصمة الرباط ، إلى قرية كبيرة.

ولم يعد الأمر مقتصرا على جحافل الباعة المتجولين ممن يستعملون عربات تجرها جميع أصناف الدواب، ولا باصحاب عربات “البوعارة” التي وصلت لمركز المدينة ،بل إن قطعان الماشية صارت تتجول بكل حرية في وسط المدينة (الصورة أعلاه).

و أظهرت صور ، تناقلها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، كيف أن أحصنة صارت تتعايش مع وسائل النقل وسط المدينة ، وما يمكن أن يخلف ذلك من خطر حقيقي على أرواح الناس.

و يقول مواطنون بمدينة تمارة ، أن المدينة رغم تواجدها على مشارف العاصمة الرباط ، فإن تهميشا كبيرا لحقها من قبل السياسيين والمنتخبين الذين تعاقبوا على تدبير شؤونها.

واعتبروا أن سكان المدينة، يعتبرون أنفسهم مجرد رقم في المعادلة الانتخابية، ولا يصبحون محط اهتمام إلا خلال الحملات الانتخابية، حيث يزورهم الجميع ويمطرونهم بالوعود المعسولة.

و أشاروا في هذا الصدد إلى انتشار الإجرام في أحياء سكنية باتت توصف بـ”قنابل موقوتة” تفتقد لأدنى شروط الحياة الكريمة، حيث تغرق عدد منها في الظلام و لا تتوفر على متنفسات للعائلات و الشباب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد