تشققات خطيرة بملاعب وقاعات وهران تهدد أرواح الرياضيين في ألعاب المتوسط

0

زنقة 20. الرباط

هي فضيحة جديدة بكل المقاييس تضرب ألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران بالجزائر، بعد أن تم رصد تشققات خطيرة بالمركب الرياضي 24 فبراير بأرزيو على إثر الهزة الأرضية التي ضربت المنطقة نهاية الأسبوع الماضي.

والغريب في الحادث، أن المركب الذي تقام به بعض ألعاب البحر الأبيض المتوسط تم تسلمه بعد ترميمه منذ أسابيع قليلة فقط والأخطر في هذا أن إحدى الشركات التي قامت بعملية الترميم هي ملك لأحد المقربين من والي وهران، وهو ما إعتبره ناشط جزائري يهدد أرواح الرياضيين المشاركين في الألعاب.

 

وعلى إثر هذه الفضيحة توجه والي ولاية وهران سعيد سعيود حيث عاين القاعة المتعددة الرياضات 24 فبراير التي تحتضن منافسة كرة اليد للألعاب البحر الأبيض المتوسط، وهي القاعة التي عرفت بعض التشققات نتيجة الزلزال الذي ضرب المنطقة.

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد