أوساخ وقاذورات ومشاريع مهملة.. لجنة تقف على الوضعية الكارثية لمركب محمد الخامس

1

زنقة 20 | الرباط

قامت لجنة التتبع لمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، بزيارة تفقدية للملعب أمس السبت ، ووقفت على مشاهد صادمة.

الصحافي يوسف الساكت الذي كان حاضراً ، نقل ما عاينه مسؤولين يتقدمهم مدير كازا افنت، ونائب عمدة الدار البيضاء ورئيس مقاطعة المعاريف ومنتخبون والمهندس المسؤول عن أشغال المركب التي كلفت 22 مليار.

و كتب الساكت على صفحته الفايسبوكية ، منشوراً مطولا رسم فيه الحالة الكارثية غير المعقولة التي آل إليه مركب “دونور”.

و قال : “على بونت، وكانت سيارات الإسعاف غادي تجي زوال اليوم السبت إلى المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، لنقل منتخبين ومسؤولين كبار زغبهم الله ودخلوا الطابق السفلي د الكوبليكس (لاكاف) من جهة الإدارة!!!
بمجرد ما تفتح الباب أمام المسؤولين (أعضاء لجنة التتبع) ومعاهم ناس د الوداد والرجاء والأمن، حتى طلعت من الريحة اكثر من كريهة.. ريحة تعاف منها الكلاب… ريحة تكول شي جيفة ميتة في هاد المكان او جثث مدفونة فيه.”

و أضاف : “المسؤولون حطو يديهم على نيوفهم، وشي وحدين بقاو برا باش ميتخنقوش.. وللي دخلو تصدموا من هول ما شافوه من اطلال ومرافق مهجورة وملاعب صغيرة زحفت عليها القاذورات والازبال وشكلت جبالا تطال الجدران المتسخة والمهملة!!!
مدينة مهجورة منذ سنوات مدفونة تحت معلب دونور وبالضبط تحت أرضية المعلب (لابولوز) وتحت المدرجات”.

وزاد : “مدينة من المرافق والملاعب د فولي وهوند وباسكيط شيدت في 1983 وطالها النسيان والتهميش وفي الوسط كاين مسبح مهجور باقي بالما ديالو التي تحول إلى بركة خانزة تفوح منها روائح كريهة…وحتي واحد مفكر يخوي هاد المسبح على الاقل”.

و أشار إلى أن ” أعضاء لجنة التتبع (وأغلبهم كيدخل لهاد المكان لأول مرة) بقاو كيشفو هاد الويل وهاد الخنز وهاد الاطلال التي تسبح في ظلام دامس وتحولت الي مدينة الأشباح تخاف تزيد شويا يخرج ليك شي جن يضربك حتى تلصق”.

” حتى واحد ما فاهم اش واقع، وكيفاش ملعب تخسر عليه 22 مليار مازال باقي الطابق السفلي في هاد الحالة؟ وكيفاش تسلمت الأشغال دون مراقبة هاذ الجزء من التيران؟ وكيفاش غادي الجماعة تجي تشيد متحف للذاكرة الرياضية البيضاوية قرب هاد الزبالة د الخنز؟ وعلاش حتى واحد معندو الجرأة يفتح ملف فضائح هاد الطابق السفلي؟ وشكون للي مستفد من هاد الوضعية الخانزة؟ وما قصة الجمعيات للي مستافدة من 18 مقر من الجهة الأخرى من نفس الطابق السفلي وشكون للي أعطاهم هاد المقرات وماذا يصنعون فيها بالضبط؟” يورد نفس المصدر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد