أوناحي…ميلاد مايسترو جديد وسط ميدان أسود الأطلس

0

زنقة 20. الدارالبيضاء

أعلن مساء اليوم الثلاثاء عن ميلاد نجم جديد داخل تشكيلة المنتخب الوطني المغربي، هو المايسترو عز الدين أوناحي.

و ظهر أوناحي بمستوى كبير في مباراة إياب الدور الفاصل أمام الكونغو الديموقراطية بالدارالبيضاء، جعلت الجماهير تهتف بإسمه لعدة مرات.

وساهم أوناحي بتقنياته الفردية العالية، في حجز المنتخب الوطني المغربي تذكرة العبور إلى مونديال قطر 2022 لكرة القدم ، عقب فوزه على نظيره للكونغو الديمقراطية بأربعة أهداف لواحد ، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء برسم إياب الدور الحاسم من التصفيات الافريقية المؤهلة للعرس الكروي العالمي.

وكان لقاء ذهاب الدور الحاسم ، الذي جمع بين الفريقين يوم الجمعة الماضي بكينشاسا ، قد إنتهى على إيقاع التعادل الإيجابي (1-1).

وأنهى المنتخب الوطني المغربي الشوط الأول من هذه المواجهة ، التي حضرها أزيد من 41 ألف متفرج ، متفوقا بهدفين دون رد من توقيع متوسط الميدان عزالدين أوناحي (د 21) ، وطارق تيسودالي (د 45+7) .

وعزز ” أسود الأطلس” تفوقهم في الشوط الثاني من خلال تسجيل هدفين نجح في توقيعهما كل من عزالدين أوناحي (د 55) ، وأشرف حكيمي (د 70)، فيما سجل هدف الشرف للفريق الكونغولي بين مالانغو (د 77) .

وتعد هذه سادس مشاركة لكرة القدم المغربية في نهائيات كاس العالم بعد سنوات 1970 و 1986 و 1994 و 1998 و 2018 .

وشهدت الجولة الأولى من هذه المباراة، سيطرة مطلقة للمنتخب المغربي عبر تبادل كروي وتمريرات جيدة ، قابلها أول تهديد من طرف المنتخب الكونغولي عن طريق تسديده كرة قوية بواسطة أمالي والتي مرت محادية لمرمى الحارس ياسين بونو.

وخلال مجريات اللقاء إضطر الناخب الوطني إلى إجراء تغييرين ، حيث أشرك سامي مايي مكان المدافع جواد الياميق (د 9) بعد إصابته بتمزق عضلي ، كما غادر الحارس ياسين بونو المباراة مصابا ليترك مكانه لمنير المحمدي (د 43)، بعد الاصابة التي تعرض لها على مستوى الوجه، إثر اصطدامه مع أحد لاعبي المنتخب الكونغولي.

وفي الدقيقة 12 تمكن الفريق الوطني من بناء هجومي منسق ترجمه إلى تهديد حقيقي المهاجم أيوب الكعبي، الذي سدد كرة أرضية بعد توغل من الجهة اليسرى عقب تمريرة أرضية من طارق تيسودالي، لكن الحارس الكونغولي تصدى للكرة.

وعند الدقيقة 21 تمكن متوسط الميدان عز الدين أوناحي من تسجيل الهدف الأول، بعد أن استقبل كرة مرتدة من أحد مدافعي الكونغو، ليسددها في مرمى الحارس الكونغولي جويل كياسومبوا.

وأضاف الحكم 12 دقيقة كوقت بدل من الضائع في الشوط الأول، لينجح طارق تيسودالي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة (45+7) .

وخلال الشوط الثاني، واصل المنتخب الوطني سيطرته على مجريات اللقاء، أثمرت هدفا ثالثا من تسجيل اللاعب عزالدين أوناحي (د 55) ، عندما سدد كرة أرضية في الجهة اليمنى لمرمى المنتخب الكونغولي.

وفي الدقيقة الـ70 ، واصل “أسود الأطلس”، مهرجان الأهداف، بتسجيل هدف رابع وقعه الدولي أشرف حكيمي.

وقلص منتخب الكونغو الديمقراطية، الفارق، في الدقيقة الـ77 عن طريق “البديل” بين مالانغو، الذي أسكن الكرة في مرمى الحارس المغربي منير المحمدي عبر تسديدة من خارج مربع العمليات.

وأجرى الناخب الوطني العديد من التغييرات في العشر دقائق الأخيرة، بإقحام كل من سفيان بوفال وريان مايي ويحيى عطية الله، مكان طارق تيسودالي وأيوب الكعبي وآدم ماسينا .

وشهدت الدقائق الأخيرة من المواجهة تبادلات كروية جيدة بين العناصر الوطنية بغية هز شباك مرمى الفريق الخصم بهدف خامس إلا أن دفاع الفريق الضيف حال دون تحقيق المبتغى ، لتنتهي المباراة بانتصار عريض للمنتخب الوطني المغربي (4-1) ، ليبلغ بذلك نهائيات مونديال قطر 2022.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد