البابا ينبهر بهبة المغاربة لنجدة الطفل ريان

2

زنقة 20 . الرباط

أعرب بابا الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرنسيس، يوم الأحد، عن تأثره بمأساة الطفل المغربي ريان الذي وقع، مؤخرا، في بئر عميق، وظل عالقا به طيلة أيام، إلى حين إخراجه جثة هامدة، مساء يوم السبت.

وأشاد البابا فرنسيس، خلال كلمته أمام ميدان القديس بطرس بالفاتيكان، بحرص المغاربة على إنقاذ روح الطفل ريان البالغ 5 سنوات، إلى حين تأكد وفاته.

ووصف بابا الكنيسة الكاثوليكية، حرص المغاربة على إنقاذ حياة حيان بالأمر “الجميل”، في ظل اعتياد الناس على مطالعة أخبار الحوادث المفجعة في الإعلام.

وقال البابا فرنسيس إنه كان من الجميل أن نرى شعب المغرب برمته وهو يتماسك مع بعضه البعض لأجل إنقاذ الطفل ريان.

وقدم البابا فرنسيس شكره للشعب المغربي، على ما أظهره من تظافر في الحادثة التي أثارت اهتماما واسعا في العالم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد