جثة الطفل ريان تخضع للتشريح في المستشفى العسكري بالرباط

0

زنقة 20 . الرباط

بات المغاربة منذ مساء امس السبت، تحت الصدمة اثر وفاة الطفل ريان، بعد بقائه عالقا في بئر خمسة ايام، على الرغم من جهود جبارة بذلتها فرق الإغاثة، وتابعها العالم بأسره.

وفي مؤشر إلى التأثر الكبير بهذه المأساة، صدر إعلان وفاة الطفل البالغ من العمر خمس سنوات، عن الديوان الملكي، مساء السبت.

وقال الديوان الملكي في بلاغ، إن الملك محمد السادس قدّم تعازيه لوالدي الطفل ريان في اتصال هاتفي “بعد الحادث المفجع الذي أودى بحياته”.

و توجد جثة الطفل حالياً في المستشفى العسكري في الرباط، حيث تخضع للتشريح لتحديد سبب الوفاة، وما إذا كان الطفل قد توفي عقب سقوطه فوراً أو بقي حياً لفترة أطول، خصوصاً أن فرق الإنقاذ زودته بالأوكسجين والماء عبر أنابيب، وأظهرته لقطات الكاميرا وهو يتحرك في بداية عمليات الإغاثة.

ولم تعلن الأسرة عن موعد الجنازة، لكن يفترض أن تجري مبدئياً اليوم الأحد بقرية تمروت اقليم شفشاون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد