وكالة إنعاش أقاليم الجنوب تحت أعين قضاة المجلس الأعلى للحسابات

0

زنقة20ا العيون

أكدت مصادر عليمة لجريدة Rue20.com الإلكترونية، أن ممثلين عن المجلس الأعلى للحسابات، التي ترأسه زينب العدوي، حلوا مجددا بوكالة الإنعا​ش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب قبل أيام، حيث سجلوا جملة من الخروقات شابت عددا من المشاريع الملكية.

وقالت نفس المصادر، إن فوضى كبيرة باتت تشهدها الوكالة خلال الأشهر الماضية، منذ الإعلان عن إغلاقها بصفة نهائية بسبب عدم جدوائيتها.

ومن المرتقب حسب ذات المصادر، أن يتم إعفاء مدير الوكالة وإعادته إلى أسلاك الوظيفة العمومية كـ”عقاب” له على تسييره السيء بعدما لعبت وكالة الجنوب دورا محوريا وهاما في تنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة إبان حقبة أحمد حجي، الوالي الحالي لجهة أكادير.

وسبق لمحمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية والإدارة العمومية بالحكومة السابقة أن صرح بأن عددا من المؤسسات العمومية أصبحت متجاوزة وسيتم حذفها،كما سيتم تجميع عدد من المقاولات العمومية تحت هيكلة خاصة ستمكن من الوصول للأهداف المسطرة لها.

ومن بين هذه الإجراءات بحسب الوزير آنذاك حل وكالة الإنعا​ش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، نظرا لأن استمرارها لم يعد مبررا بسبب تكرار مهامها من طرف مؤسسات ومقاولا عمومية أخرى، أو من طرف قطاعات أخرى، أو جماعات ترابية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد