النصب على ثري قطري بمراكش يقود شقيقي مستشار ملكي ووزير سابق إلى السجن

2

زنقة 20 | الرباط

أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط ، الثلاثاء الماضي ، شقيق المستشار الملكي ياسر الزناكي بثلاث سنوات سجنا نافذا  وغرامة نافذة قدرها 2000 درهم.

كما حكمت المحكمة أيضا على المتهم احمد بلخياط الزكاري ، شقيق الوزير السابق منصف بلخياط الزكاري بسنة سجنا نافذا وغرامة قدرها 2000 درهم.

القضية التي تورط فيها الإثنان ، تتعلق على خلفية تورطهما في قضية نصب و تزوير كان ضحيتها مستثمر قطري.

وآخذت المحكمة شقيق الزناكي من أجل تهم “النصب والتزوير واستعمال عن سوء نية أموال الشركة استعمالا يضر بالمصلحة الاقتصادية للشركة ولتحقيق أغراض شخصية ومحاباة لشركة له فيها مصلحة مباشرة”، وهي الأفعال والتهم المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول القانونية 358/359/540/129/ من القانون الجنائي والمادة 107 من قانون الشركات ذات المسؤولية المحدودة.

وفي تفاصيل الواقعة، أورد مصدر أن كريم الزناكي كان قد عقد اتفاقا مع مستثمر قطري لشراء قصر نامسكار وهو عبارة عن فندق رفيع بمراكش (الصورة) بقيمة تزيد عن 30 مليارا،ليكتشف الثري الخليجي أن قيمة القصر لا تتعدى 19 مليارا.

كما اكتشف أيضا حسب ذات المصدر ، أن وعد البيع تم توقيعه بين كريم الزناكي و شركة المانية مالكة الفندق ، قبل تأسيس الشركة التي ضخ فيها المستثمر القطري 22 مليار سنتيم.

وقضت هيئة الحكم بأداء الزناكي لفائدة المشتكي المطالب بالحق المدني بتعويض إجمالي قدره 96 مليون درهم، ( 10 ملايير سنتيم تقريبا) وبأداء المتهم احمد بلخياط الزكاري تعويضا ماليا قدره 10 ملايين درهم (مليار سنتيم) مع تحميلهما الصائر والإجبار في الأدنى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X