بالفيديو . واشنطن تؤكد ريادة المغرب عربياً وتبحث سبل التعاون مع الرباط لمكافحة “داعش”

0

زنقة 20 . الرباط

أكدت واشنطن أمس الخميس عبر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن المغرب يعتبر البلد “القائد” لدول الشرق الأوسط وذلك عقب المحادثات الثنائية التي جرت بين وزير الخارجية “صلاح الدين مزوار” ونظيره الأمريكي “جون كيري” في واشنطن.

وتناولت المحادثات سبل توطيد علاقات التعاون “الممتازة” التي تجمع بين المغرب والولايات المتحدة،مؤكدين على أهمية لقاء القمة بالبيت الأبيض الذي جمع بين الملك محمد السادس والرئيس باراك أوباما في نونبر 2013 والذي أعطى زخما قويا لدينامية التعاون بين البلدين.

“مزوار” سجل أن المغرب والولايات المتحدة، البلدين “الصديقين”، يتشاطران “القيم والقناعات ذاتها” من أجل السلم والاستقرار والازدهار والديموقراطية.

كما أبرز الدبلوماسي المغربي أن العلاقات المغربية الأمريكية، التي تتميز بطابعها “الجدي”، “تتقدم ضمن إطار مهيكل”، كما يدل على ذلك إطلاق الحوار الاستراتيجي سنة 2012، الذي يشكل “نموذجا بالنظر إلى صيغته، وطريقة اشتغاله وطموحاته” في مجال التعاون.

 

وكشف وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” عبر حسابه على التويتر أن المحادثات مع نظيره المغربي تطرقت لظاهرة الإرهاب وطرق التعاون لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي

في هذا السياق، أشاد مزوار بالتعاون “المثالي” بين واشنطن والرباط، خاصة في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب والقضاء على العوامل التي تشكل أسس التهديد الإرهابي، مضيفا أن البلدين مقتنعان بأن “العالم لا يمكن أن يتقدم إلا في إطار السلام والاستقرار والازدهار”.

k

فضلا عن ذلك، رحب وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالجهود والعمل المنجز من قبل الولايات المتحدة خلال مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 21) بباريس، الذي أفضى إلى التوصل إلى اتفاق تاريخي.

كما أبرز أهمية دعم الولايات المتحدة ل “نجاح” مؤتمر (كوب 22) الذي سينعقد بين 7 و 18 نونبر المقبل بمراكش، لافتا إلى أنه بعد اتفاق باريس، العالم “ينتظر تنفيذ مشاريع ملموسة” في مجال مكافحة الاحترار المناخي.

وجرت هذه المباحثات بحضور، على الخصوص، سفير المغرب بالولايات المتحدة، رشاد بوهلال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد