مديرية الأمن توضح حول واقعة طعن جندي لزوجته و إبنه بمراكش

0

زنقة 20. مراكش

أفاد بيان حقيقة، صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، توصلزمنبر زنقة 20، بنسخة منه، أن واقعة الشخص الذي أقدم على تعريض ابنه للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض داخل دائرة أمنية بحي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، يحمل معطيات غير دقيقة.

وتنويرا للرأي العام ولقراء الموقع الإخباري، وتفاعلا مع ما جاء في المقال المرجعي من معطيات غير دقيقة، أكدت ولاية أمن مراكش أنها فتحت بحثا دقيقا شمل مراجعة الإجراءات المسطرية والسجلات الخاصة بمعالجة هذه القضية، وهو البحث الذي خلصت نتائجه إلى ضرورة توضيح النقاط التالية:

بتاريخ يومه الأربعاء 4 غشت الجاري، فتحت مصالح الشرطة بولاية أمن مراكش بحثا قضائيا على خلفية إقدام شخص على إصابة ابنه عرضيا بجروح بواسطة السلاح الأبيض، وذلك بسبب نزاع جمعه مع زوجته بالشارع العام على مستوى زقاق مجاور لدائرة الشرطة التاسعة بمنطقة أمن سيدي يوسف بن علي.

وقد أسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن توقيف المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض الذي كان بحوزته بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فيما تم نقل ابنه المصاب إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية,

وجددت ولاية أمن مراكش التأكيد على أن وقائع النازلة جرت بالشارع العام وليس بداخل مقر للأمن الوطني كما ورد في المقال المرجعي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد