77 % من الجزائريين لم يشاركوا في الإستفتاء على تعديل الدستور !

0

زنقة 20 | الأناضول

قالت السلطة العليا المستقلة للانتخابات بالجزائر، الإثنين، إن نسبة المشاركة المعلن عنها في استفتاء تعديل الدستور “لا يستهان بها” بالنظر للظروف التي جرى فيها، ولا تؤثر على شرعية النتائج.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده رئيس السلطة العليا محمد شرفي، للإعلان عن نتائج الاستفتاء الشعبي على مشروع تعديل الدستور.

وبلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء، الذي جرى الأحد، 23.7 بالمائة، وتعتبر الأقل في تاريخ الجزائر.

وقال شرفي إن “قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتنظيم اقتراع في هذا الظرف الوبائي شجاعة سياسية”.

وتابع: “دولا غربية عجزت حتى عن تنظيم انتخابات بلدية”، مضيفا أن “رؤساء دول كبرى انتُخبوا بنسبة 17 بالمئة وهم يحكمون”، دون أن يذكر أسماءهم.

ومضى قائلا: “الجزائر بعد نتائج الاستفتاء ستدخل عهدا جديدا”.

وأعلنت الجزائر، الإثنين، الموافقة على مشروع تعديل الدستور بنسبة 66.8 بالمئة.

وتعد نتيجة الاستفتاء، أولية وقابلة للطعن أمام المجلس (المحكمة) الدستوري خلال 10 أيام من الإعلان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد