كورونا يودي بحياة أستاذ بتارودانت !

0

زنقة 20 . متابعة

لفظ أستاذ للتعليم الابتدائي بتارودانت، أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بالمدينة ذاتها، بعد إصابته بوباء كورونا.

الراحل حسب مصادر محلية ، كان قيد حياته يزوال مهنة التدريس بمدرسة البورة الإبتدائية بتارودانت، متزوج وله أبناء، جرى نقله إلى المستشفى المركز الاستشفائي، إثر معاناته من أعراض مرضية، بعد ارتفاع درجة حرارة جسمه وضيق حاد في التنفس، قبل أن تتفاجأ أسرته الصغيرة بوفاته.

وأثارت واقعة وفاة الأستاذ، داخل المستشفى الإقليمي بتارودانت، ضجة كبيرة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد