رئيسة قسم التواصل بوزارة الصحة المعفاة تجر آيت الطالب إلى القضاء و تكشف لـRue20 خيوط “حرب المواقع” داخل دواليب الوزارة !

0

زنقة 20 | الرباط

أكدت رئيسة قسم التواصل السابقة بوزارة الصحة الدكتورة حنان فضل الله، في اتصال مع Rue20.Com ، خبر رفعها دعوى قضائية ضد وزارة الصحة أمام المحكمة الإدارية بالرباط ، بسبب إعفائها من مهامها كرئيسة قسم الإعلام و التواصل في الوزارة بدون مبرر.

و ذكرت فضل الله أنها وكلت ثلاث محاميات من مدينة مراكش (خديجة المنصوري و فاطمة اشرايكي و بشرى العاصمي) لرفع الدعوى ضد الوزارة لإسقاط قرار الإعفاء الذي تعتبره تم بدون مبرر و غير مرتكز على اسس قانونية سليمة ، و لم يكن مسبوقا بأي إنذار او استفسار او توبيخ.

المسؤولة السابقة في وزارة الصحة و التي أعفيت بداية فبراير الماضي ، كشفت في تصريح لـRue20.Com ، أنه تم توريطها في قضية لا تربطها بها أي صلة و ذلك لغرض التخلص منها و يتعلق الأمر بالبلاغ الذي أصدرته الوزارة في دجنبر 2019 ، و يتعلق بالرقم الهاتفي الأخضر الذي خصصته الوزارة بداية العام الجاري رهن إشارة مرضى الغدة الدرقية الذين تعذر عليهم إيجاد دواء “الليفوتيروكس” بصيدليات المملكة ، و الذي خلق آنذاك جدلاً كبيراً وصل إلى جهات عليا.

المسؤولة السابقة عن الإعلام و التواصل بالوزارة وهي أخصائية في الصحة العمومية و دكتورة متخصصة في جراحة الأسنان ، ذكرت في تصريحها للموقع ، أن الكاتب العام الحالي للوزارة ورطها في البلاغ الذي خلق زوبعةً كبيرة على مستوى الوزارة و المديريات الجهوية ووصل صداه إلى جهات عليا وبخت الوزير آيت الطالب بشدة و الذي كان حديث الإلتحاق بمنصبه كوزير.

و أشارت إلى أن الوزير آيت الطالب “حينما استفسر عن من حرر البلاغ قيل له أن المسؤولة عن الإعلام و التواصل هي المسؤولة عن ذلك ليأمر بعد ذلك مباشرة بإنهاء مهامي ، دون أن يتواصل معي مباشرة كما يفعل وزراء آخرين”.

و أضافت في تصريحها ، أنه منذ هذه الفترة و إلى غاية صدور قرار الإعفاء في فبراير ، “مورست علي جميع أنواع الضغوطات من طرف أشخاص محسوبين على الكاتب العام للوزارة و ذلك لإرغامي على المغادرة و نحط السوارت وهو ما تسبب لي في مشاكل نفسية و صحية رهيبة دفعتني إلى تناول الدواء”.

و أشارت إلى أن الكاتب العام للوزارة هددها مراراً بتوريطها في ملف الفرقة المسرحية التي كانت طالبت وزير الصحة خالد آيت الطالب، بأداء مستحقاتها عن عروض فنية قدمتها منذ شهر نونبر من سنة 2019 في عهد الوزير السابق أنس الدكالي الذي وقع معها اتفاقية بميزانية ضخمة ، “على الرغم من أن دوري كان تقني صرف وهو التنسيق فقط” على حد قولها.

الفرقة المسرحية التي تضم فنانين مغاربة ضمنهم فاطمة خير و سعد التسولي ، كانت قد عقدت شراكة مع وزير الصحة السابق، أنس الدكالي بهدف تنظيم عروض مسرحية حول واقع المستشفيات المغربية، إلا أن إعفاء الوزير الدكالي، وتعويضه بخالد آيت الطالب، لم يكن فأل خير على الفرقة، لاسيما بعدما امتنع هذا الأخير، عن صرف مستحقاتها المالية العالقة.

المسؤولة السابقة في وزارة الصحة ، قالت أنها خدمت 22 سنة في الصحة العمومية و تراست قسماً في مديرية التواصل بالوزارة لمدة 7 سنوات ، ومنذ سنة 2018 أصبحت مديرة للتواصل بالوزارة بعد اجتيازها لمباراة أمام لجنة كفؤة.

ذات المتحدثة أوضحت أنه بعد الدعوى القضائية التي رفعتها ضد الوزارة لإسقاط قرار إعفائها بدون مبرر ، ستقوم مستقبلاً بوضع شكاية لدى وكيل الملك بالرباط حول التهديد ضد كل من الكاتب العام لوزارة الصحة بالنيابة و مدير ديوان وزيرا للصحة الأسبق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد