ماء العينين: الملك أعطى المثال في إحترام البرلمان وبلمختار يعتبر نفسه فوق الرقابة

0

زنقة 20 . الرباط

أثار إستهزاء وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار بنواب الأمة، بعد ضحكه وانشغاله بهاتفه أثناء طرح سؤال عليه من طرف مستشارة برلمانية بالغرفة الثانية، حول احتجاجات الأساتذة المتدربين، في جلسة مجلس المستشارين أول أمس الثلاثاء، قبل أن ينسحب من المجلس دون أن يجيب عن الأسئلة، سخطا عارما في صفوف أعضاء الغرفتين الأولى والثانية، إذ طالبت النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين، رئيس مجلس المستشارين ورئيس الحكومة إلى اتخاذ موقف صارم تجاه “استهزاء واستخفاف الوزير بالبرلمان”، وذلك “صونا لحرمة البرلمان ودفاعا عن استقلاليته واختصاصاته”.

وقالت النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين، إن وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار يعتبر نفسه فوق الرقابة، مشددة على أن بلمختار “كان دائما مقتنعا أنه غير ملزم بشيء أمام البرلمان، في الوقت الذي أعطى فيه الملك رئيس الدولة المثال في احترام البرلمان”.

وتساءلت القيادية البارزة في حزب العدالة والتنمية، عبر تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “كيف يعقل استهزاؤه واستخفافه بالبرلمان وهو يعبر عن ذلك في الوقت الذي كانت فيه مستشارة برلمانية تمارس حقها في الرقابة على الحكومة وانتقاد سياساتها؟”.

وأفادت البرلمانية، أن الوزير بلمختار خاطب البرلمانيين بـ”غضب وتعال غير خفي” في لقاء لإحدى اللجان المختصة، بقوله “أنا هنا لأن صاحب الجلالة وضعني هنا ولو كنت بهذا السوء الذي تعبرون عنه ولو كانت سياساتي لا تعجبه، لم يكن ليتركني هنا”، وذلك أثناء انتقاد البرلمانيين لسياسته واختياراته حسب قولها.

وختمت آمنة ماء العينين تدوينتها قائلة: “للأسف الشديد، هذه طينة من الوزراء الذين لازالت تضمهم حكومة الدولة المغربية سنة 2015 بعد الحراك وبعد دستور 2011”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد