القضاء ينهي المسار السياسي لـ’شباعتو’ بعد تجريده من عضوية الجهة ومقعده البرلماني بسبب الترحال من ‘الوردة’ الى ‘الحمامة’

0

زنقة 20. الرباط

مع أول حكم اداري في حق ‘سعيد شباعتو’ بالغاء انتخابه باقليم ميدلت، أيدت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط الحكم الاداري الذي سبق أن أصدرته المحكمة الإدارية بمكناس والقاضي بإلغاء نتائج انتخاب سعيد شباعتو وكيل لائحة حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ بإقليم ميدلت وبالتالي إلغاء مقعده بمجلس جهة درعة تافيلالت.

و دق القضاء بهذا الحكم أخر مسمار في مسار ‘شباعتو’ السياسي، بسبب ترحاله السياسي من حزب ‘الانحاد الاشتراكي’ بعد خلافه مع ‘لشكر’ نحو حزب ‘مزوار’.

وكان ‘سعيد شباعتو’ عضو المكتب السياسي السابق للاتحاد الاشتراكي وكاتبه الجهوي بجهة مكناس تافيلالت، يشغل باسم الحزب رئيسا لذات الجهة لولايتين ونصف، وبرلماني للولاية الثالثة على التوالي، قد قدم استقالته من حزب الوردة أياما قليلة قبل وضع الترشيحات للانتخابات الجماعية والجهوية، استقالة اعتبرها المكتب السياسي للحزب معيبة ولا تستجيب للشروط المنصوص عليها في مقتضيات قانون الأحزاب والنظامين الأساسي والداخلي للحزب، الأمر الذي دفع عبدالله العلاوي وكيل لائحة الحزب للانتخابات الجهوية بإقليم ميدلت إلى الطعن في ترشيحه وإلغاء مقعده بالجهة.

و عمد ‘ادريس لشكر’ الى تلقين ‘شباعتو’ درساً قانونياً من خلال رفع دعوى قضائية ضده باسم الخزب، واصفاً سلوكه بالغير الأخلاقي والتدليسي إذ ظل يمارس المهام السياسية باسمه إلى أن بعث برسالة الاستقالة منه مع اقتراب موعد الانتخابات بأيام قليلة، ما كان لها أثارا سلبية وضررا معنويا على الحزب خلال الاستحقاقات الجماعية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد