الـPPS يتهم البيجيدي بقرصنة مخطط الماء المُقدم إلى الملك !

0

زنقة 20 | الرباط

وجه حزب التقدم و الإشتراكية اتهامات غير مباشرة إلى حزب العدالة و التنمية حليفه السابق في الحكومة، حول ” المخطط الوطني للماء” الذي قدم إلى الملك محمد السادس مؤخراً من قبل حكومة العثماني.

و نشرت الصفحة الرسمية لحزب “الكتاب” ، على الفايسبوك مقالاً نشره موقع إخباري تابع للحزب يديره “محتات الرقاص” عضو المكتب السياسي و اللجنة المركزية للحزب ، بعنوان “هل سطت حكومة العثماني على مخطط شرفات أفيلال حول الماء؟”.

المقال تسائل بشأن المدة الزمنية التي تم فيها إنجاز المشروع المقدم إلى الملك مؤخراً ، معتبراً أن “المدة الزمنية التي فصلت بين توجيه الملك للحكومة من أجل استكمال البرنامج الوطني الأولوي المتعلق بالماء وتدبيره، وبين تقديم هذا المخطط إلى الملك لم تتجاوز 10 أشهر”.

الموقع التابع للتقدم و الإشتراكية ، ذكر أن “المخطط الذي تم تقديمه أمام الملك، يوم 13 يناير 2020 نسخة طبق الأصل لمشروع المخطط الوطني للماء الذي سبق أن عملت عليه كاتبة الدولة والوزيرة المنتدبة السابقة المكلفة بالماء شرفات أفيلال منذ مدة طويلة، قبل أن يتم إعفاؤها من منصبها سنة 2018 لأسباب غامضة، حيث لم يتم تعديل أي كلمة أو حرف في المخطط سوى تغيير سنوات اعتماده من 2018 – 2025 كما اشتغلت عليه أفيلال إلى 2020 – 2027 كما تقدمت به الحكومة إلى الملك”.

و أورد ذات المصدر أن ” إعفاء أفيلال من منصبها دون توضيح الأسباب من طرف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يعود بالذات إلى الصراع حول مخطط الماء الذي كانت الوزيرة التقدمية قد أعدته”.

و أكد ” أن الوزير عن حزب العدالة والتنمية عبد القادر اعمارة هو من كان سببا في قرار الإعفاء، بسبب رغبته الشديدة في تقديم المخطط إلى الملك عوضا عنها، غير أن تشبث أفيلال بتقديم المخطط الذي أشرفت على إعداده كان أمرا لم يستسغه، فعمل جاهدا على إبعادها وهو ما تم له في الأخير، حيث قام بتقديم نفس المخطط إلى الملك دون أن يغير منه ولو سطرا واحدا”.

و نقل ذات الموقع عن “مصدر كان على علم بتفاصيل إنجاز مخطط الماء على عهد الوزيرة السابقة شرفات أفيلال”، استغرابه ” من التصريح الأخير الذي أدلى به رئيس الحكومة حول المخطط، حيث عبر سعد الدين العثماني عن شكره لمن “اعترف” بأن “المخطط الوطني للماء تأخر 18 سنة”، دون أن يعترف هو الآخر بمن أشرف على إنجاز هذا المخطط، الذي حاز على تنويه وإشادة جميع المسؤولين، بينهم وزراء وولاة وعمال، أثناء إشراف أفيلال على إنجازه” ، مشيراً إلى أن الأخيرة “بذلت مجهودا تواصليا كبيرا في إعداده، وقامت بمشاورات واسعة مع جميع الأطراف المعنية بهدف وضع مخطط يضمن للمغاربة أمنهم المائي في أفق 2050″.

وانتقد المصدر ذاته ما أسماه ” السطو المتواصل الذي يمارسه حزب العدالة والتنمية ووزراؤه على عدد من إنجازات وزراء وحكومات سابقة، دون أن يكلف نفسه يوما عناء الاعتراف لهم بالفضل”.

و أضاف “أن الطريقة التي تم بها السطو على المخطط الوطني للماء الذي أنجزته أفيلال هو واحد من الأمثلة البارزة على أداء حكومة العدالة والتنمية الحالية، والتي يعجز وزراؤها على إيجاد الحلول المناسبة لمشاغل وهموم المغاربة”.

نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية ، و الوزير السابق الذي أطاح به الزلزال السياسي ، كان قد اتهم عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بالتسبب في اعفاء شرفات أفيلال كاتبة الدولة السابقة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء.

و قال بنعبد الله في وقت سابق أثناء حلوله ضيفاً على برنامج إذاعي ، أن “اعمارة تحايل على أفيلال و تسبب في اعفائها من منصبها” ، مضيفاً : “تكرفصوا على السيدة هادي ماشي رجلة’’.

و اعتبر بنعبد الله ، أن “الدقة ديال شرفات أفيلال جات من وزير ديالهوم’’ في اشارة الى حكومة البيجيدي برئاسة سعد الدين العثماني.

كما أكد الأمين العام لحزب التقدم و الاشتراكية، على أن سعد الدين العثماني لم يقم بما يلزم في قضية شرفات أفيلال، و أن جواب الأخير كان بـأن’’الأمر تجاوزني’’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد