صورة مُؤلمة : هؤلاء هم فلذات الأكباد الذين قضوا في احتراق حافلة الساتيام

0

زنقة 20 . الرباط

تناقل العشرات من المغاربة عبر موقع التواصل الاجتماعي، قبل قليل، صورة للأطفال الأبرياء الذين قضوا احتراقاً على متن حافلة “ساتيام” على مستوى “أخنفير”، بين طانطان و العيون.

وكان الأطفال الأبرياء، برفقة عدد من المسؤولين بوزارة الشباب والرياضة، بينهم عداء عالمي سابق.

و قُتل حسب أخر الأرقام، ما لا يقل عن 42 مغربيا، حسب حصيلة رسمية، عدد منهم من الأطفال، صباح اليوم الجمعة، في الطريق الرابطة بين مدينتي العيون وطانطان، على مستوى “أخنفير”، حوالي السادسة صباحاً، إثر حادثة سير مفجعة وقعت بعد اصطدام حافلة لنقل الركاب بشاحنة.

الحافلة التابعة لـ”ساتيام”، كانت تقل حوالي 50 راكبًا، منهم بعض الرياضيين ومجموعة من الأطفال الذين شاركوا في الدورة السادسة للألعاب الرياضية المدرسية، وقد كانوا قادمين من محور العاصمة الرباط الذي احتضن هذه الألعاب.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد