زوجة داعشي مقتول في سوريا تتوق إلى العودة للمغرب !

0

زنقة 20 | متابعة

نشرت وكالة الأنباء الفرنسية قصة كنزة المغربية، زوجة أحد “الدواعش”، التي عبّرت عن رغبتها في العودة من سوريا إلى المغرب.

وفي تفاصيل القصة كما جاءت على لسان كنزة (38 سنة) فإن هذه الأخيرة التي أمضت أربع سنوات في أرض “الخلافة” اصطحبها زوجها إلى سوريا، وجلب معه “ما يكفي من المال” للعيش، من دون أن يضطر للعمل مع “داعش”، حسب قولها، قبل أن يلقى مصرعه جراء قصف تعرّضت له المنطقة التي كان يوجد فيها.

و عن سبب بقائها مع أطفالها الثلاثة، المتراوحة أعمارهم بين سنة وعشر سنوات، في كنف التنظيم، أجابت: “منعنا المقاتلون من الفرار”.

تعيش كنزة حاليًا في خيمة كبيرة في منطقة قاحلة في شمال شرق سوريا، كتب عليها شعار المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تتقاسمها مع أكثر من عشر عائلات أخرى، وتقول لوكالة الأنباء الفرنسية: “لم أكن أرغب في المجيء إلى هنا (…) أحب السكن في بلدي واليوم أطلب من الله أن أعود إلى بلدي المغرب”، الذي تأمل أن يستقبلها.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد