حُفرٌ خطيرة تهدد مستعملي الطريق السيار بين الرباط والقنيطرة و’بنعزوز’ في سُبات

0

زنقة 20 الرباط

يوجد المقطع الرابط بين الرباط والقنيطرة من الطريق السيار في وضعية كارثية، رغم ربطه بين قطبين حضريين كبيرين.

انتشار كثيف للحُفر على طول الطريق السيار بين الرباط و القنيطرة على محوري الذهاب والاياب، يهدد بشكل كبير مستعملي هذا المقطع الذي يعرف حركة كثيفة للتنقل.

و رغم ملايير الدراهم التي يُعدها ‘بنعزوز’ بشكل سنوي من مداخيل الطرق السيارة التي تجاوز 360 مليار السنة الماضية، فان عدة محاور طرقية توجد في حالة كارثية، كما الشأن للمحور الطرقي بين الرباط و القنيطرة، و تازة وجدة، الذي تدهور بشكل خطير، وأصبح يهدد المسافرين و مستعمليه بسبب غياب الصيانة و الاهمال الكُلي للشركة الوطنية للطرق السيارة لهذا المقطع الذي تعتبره دون مولودية مالية، رغم كونه شكل أحد أهم الإنجازات في عهد المٓلك محمد السادس لفك العزلة تن منطق الشرق المهمشة طيلة عقود.

ويبدو أن ‘بنعزوز’ يريد إعادة هذه المنطقة للتهميش، باهمال صيانة هذه المقاطع الطرقية التي تربط شرق المملكة بشمالها و ووسطها، حيث الانتشار المخيف للحُفر بداية من تازة لغاية مدينة تاوريرت.

و تكتفي شركة ‘بنعزوز’ بترقيع المحاور التي تعرف تآكلاً خطيراً بفعل الأقدمية و غياب الصيانة و التساقطات المطرية، وهو ما حولها الى طرق تشكل تهديداً لسلامة مستعمليها.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد