اجتماع عالي المستوى بين المسؤولين المغاربة و الإسبان لبحث الوضعية الكارثية لـ”معبر سبتة” !

0

زنقة 20 | الرباط

عقد مسؤولون مغاربة، تابعين للإدارة الترابية، خلال نهاية الأسبوع الماضي، اجتماعا رفيعا مع مسؤولين إسبان، من بينهم مندوب الحكومة المركزية بسبتة المحتلة.

ويهدف هذا الاجتماع إلى التباحث بخصوص وضعية المعبر، وتحديد الأيام والأعياد المسموح بها لولوج الثغر المحتل بالنسبة لممتهني التهريب تورد “الأحداث المغربية”.

الطرف الإسباني عبر عن أسفه لما يحدث يوميا بالمعبر، وأنه لا يمكن استمرار الحال على ما هو عليه، مشيرا إلى نقاشات سابقة تمت على المستوى المركزي، حيث تسعى السلطات الاسبانية لتنظيم الدخول والخروج بشكل سلس، على أساس أن يبقى المعبر مفتوحا في وجه العابرين من غير ممتهني التهريب، مثل السياح والمقيمين وكذا العاملين بالثغر المحتل.

الطرفين المغربي والإسباني طرحا مجموعة من المقترحات التي يمكن العمل عليها، مركزين بالأساس على أهمية الجانب الأمني، وكذلك استمرار بعض الممرات في العمل بشكل عادي، وأن لا يتم إغلاقها من طرف ممتهني التهريب الذين يعمدون لخلق الفوضى، وإغلاق المعبر في وجه العابرين، وهو ما يتسبب في مشاكل أمنية وتجارية للجانبين المغربي والإسباني.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد