غياث : تعريب المواد العلمية الذي يقوده البيجيدي جريمة في حق أبناء المغاربة

0

زنقة 20 | الرباط

انتقد البرلماني ‘محمد غياث’ عن حزب ‘’ البام’’ مقترح الحكومة بقيادة البيجدي، المتعلق بتعريب منظومة التربية و التكوين بالمغرب، بالإضافة الى تدريس المواد العلمية باللغة العربية.

واعتبر غياث، خلال تدخله في اجتماع لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، أن تعريب المواد العلمية، جريمة في حق التعليم، و ستكون له نتائج جد سلبية على الأجيال القادمة، مشيرا الى كون معظم المراجع، مكتوبة باللغات الأجنبية، حيث قال، ان جيله تعلم الرياضيات والمواد العلمية، بنظام يوظف لغتين، وذلك لم يأثر بأي شكل من الأشكال على عقيدتنا و ممارستنا الدينة والعادية.

مؤكدا، على أن تدريس المواد العلمية بالعربية، سيحرم أجيال كثيرة من المعلومة المكتوبة باللغات الأجنبية، و كممارس، يضيف أن كل منظومات الانتاج باللغات الأجنبية، و لا يمكن حرمان أبنائنا من هذه الفرصة، و هذا ما تفسره نسب الادماج في سوق الشغل، من ناحية الكونين في اللغات و غير المكونين.

و أشار ذات المتحدث، الى أن منظومة التعليم بالمغرب فاشلة، و نفس النقاش حول تجويدها، يتداول منذ 30 سنة، دون أية نتائج، وكل المؤشرات تبين ذلك، من نسب الهدر المدرسي، و الادماج في سوق الشغل، مما نتج عنه ضياع تلاث أجيال كونوا في نفس المنظومة.

البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة، شدد على ضرورة تضافر الجهود، بعيدا عن الحسابات السياسية من أجل تطوير المنظومة، و الارتقاء برتبة المغرب ضمن تصنيفات جودة التعليم على المستوى العالمي، حيث يتموقع المغرب أسفل الترتيب، بعد دولة اليمن التي تعيش على وقع الحروب و الأزمات.

كما طالب ذات البرلمني، على ضرورة الابقاء على مجانية التعليم، و المساس بذلك سيؤدي بنتائج عكسية على ‘’الطبقة الكادحة’’، مع مراقبة و تجويد التعليم الخصوصي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد