إسبانيا تعوض عمال صحراويين اشتغلوا إبان الإستعمار في تعبيد الطرق !

0

زنقة 20 | علي التومي

أفادت مصادر خاصة بالعيون ، بأن عدد من المسؤولين الإسبان حلوا بمدينة العيون منذ 10 ديسمبر من السنة الجارية من أجل تعويض الصحراويين.

وذكرت ذات المصادر أن الموظفين الإسبان قد سبق و أن تواصلوا مع العمال الصحراويين الذين كانوا يشتغلون إبان الإستعمار الإسباني للصحراء في إصلاح وتعبيد الطرق ، والمعروفة لدى ساكنة الصحراء آنذاك ب “كوبيرتا” من أجل تعويضهم ، عن السنوات التي إشتغلوا بها تحت الإدارة الإسبانية.

و تضيف مصادرنا الخاصة ، أن الموظفين الإسبان طلبوا من العمال الصحراويين المتقاعدين ، جمع وثائقهم الثبوتية و وثائق العمل و التأمين و عدد أفراد العائلة الموجودين في كناش الحالة المدنية الإسبانية.

و تقول بأن هؤلاء الموظفين الإسبان قد إكتروا مسكنا عبارة عن “فيلا” بشارع المغرب العربي وسط مدينة العيون ، إتخذوها كمقر لإستقبال الملفات بالتنسيق مع فرع صندوق الضمان الإجتماعي المغربي الكائن بالعيون .

وحري بالذكر ، انه سبق و ان تحدثت الحكومة الإسبانية ، على لسان وزير الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، جوسيب بوريل، استعداد مدريد للاعتراف وجبر الضرر وتضميد الجراح وطي صفحة مآسي حرب الريف ما بين 1920 و1928.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد