تحقيق ألماني يفجر فضيحة ..إنفانتينو سيقصي ملف ‘موروكو 2026’ إرضاءً لأمريكا و المغرب سيلجأ للمحكمة الدولية !

0

زنقة 20 | الرباط

فجر تحقيق صحافي مطول أنجزه الصحفي “تيم رون” لصالح الصحيفة الألمانية “فيلت” المسكوت عنه حينما كشف أن رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جياني إنفانتينو يشتغل في الكواليس لإقصاء الملف المغربي المرشح لتنظيم مونديال 2026 و ذلك قبل حلول موعد التصويت في 13 يونيو القادم.

و قال الصحفي المعروف بتحقيقاته في فضائح الفيفا و الذي كان أول من قام بفضح “جوزيف بلاتر” و أول من حاوره بعد طرده أن المغرب رغم حظوظه في الفوز بحق احتضان المونديال، إلا أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، غير متحمس لذلك.

و أضاف أن الفيفا يعمل على إقصاء الملف المغربي بطرق ملتوية بعد انتهاء لجنة “تاسك فورس” التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم من زيارة المغرب لافتحاص و التدقيق من مدى جاهزية المملكة لاستضافة العرس الكروي العالمي.

وأكدت الصحيفة في تحقيقها الذي ترجمته “عربي21” أن المغرب يشكك في نوايا لجنة “تاسك فورس”، التي يبدو أنها تنوي القضاء على أحلام المغرب باحتضان كأس العالم حيث كشفت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، يعمل منذ أسابيع، خلف الكواليس على سحب ملف ترشح المغرب لاستضافة مونديال 2026.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في شهر مارس، تفاجأ أعضاء لجنة “تاسك فورس” بأن الفيفا وضع قائمة طلبات جديدة تلزم الدول المرشحة لاحتضان كأس العالم بتوفير ستة ملاعب حديثة، بعد أن كانت اللائحة السابقة تشترط وجود أربعة ملاعب فقط.

وعلى ضوء هذه المعطيات، لا يمكن للمغرب استضافة المونديال نظرا لأنه لا يضم سوى خمسة ملاعب حديثة من أصل ستة وأضافت الصحيفة أن اللجنة طالبت بتحيين لائحة الطلبات والاكتفاء بشرط توفير أربعة ملاعب.

وعلى الرغم من أن اللجنة المكلفة بملف ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026 كانت على علم بنوايا الفيفا، إلا أن المسؤولين المغاربة عملوا على إقناع لجنة “تاسك فورس” باستعدادهم لاحتضان العرس الكروي العالمي.

وحيال هذا الشأن، قدم رئيس اللجنة المكلفة بملف ترشح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026، مولاي حفيظ العلمي، توضيحات بشأن مصادر تمويل مشاريع البنية التحتية المزمع إنجازها لاحتضان المونديال. وأوردت الصحيفة أن المغرب يعمل جاهدا لاستضافة المونديال بعد أن فشل في ذلك في أربع مناسبات.

ومن المنتظر أن تصل لجنة أخرى إلى المغرب خلال الأسبوع المقبل للتثبت من مدى جاهزية المنشآت السياحية وفي هذا الصدد، أفاد أعضاء اللجنة المكلفة بملف الترشح لاحتضان المونديال “نحن على ثقة بأن لجنة “تاسك فورس” أدت مهامها على أكمل وجه، خاصة أن أعضاءها مختلفون تماما عن رئيس الفيفا إنفانتينو”.

وأفادت الصحيفة بأن المغاربة مقتنعون بأن رئيس الفيفا يساند الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، لا سيما وأن الولايات المتحدة دعمته في انتخابات الفيفا لسنة 2016.

في ذلك الوقت، دعا رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، سونيل غولاتي، للتصويت لفائدة إنفانتينو على أمل أن يدعم هذا الأخير الملف الأمريكي لاحتضان كأس العالم 2026.

وعلى الرغم من أن إنفانتينو يبدو محايدا، إلا أن بعض الأطراف تشكك في نواياه من جانبه، وجه رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، رسالة للفيفا يعلمه فيها بأن إنفانتينو وضع مقاييس جديدة تخدم الملف الأمريكي المشترك قبل ساعات من تقديم ملفات الترشح.

وذكرت الصحيفة أن إنفانتينو متورط في الفساد تماما مثل سلفه، جوزيف بلاتر. فمؤخرا، أخبر إنفانتينو أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا بأن أحد الأطراف عرض عليه مبلغ 25 مليار دولار مقابل الفوز بحق استضافة دوري الأمم الأوروبية وكأس العالم للأندية.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، يعارض إنفانتينو نظرا لما يحوم حوله من شبهات فساد. وفي الوقت الحاضر، تبقى عملية اختيار الدولة المستضيفة لكأس العالم رهينة بتصويت 207 طرف، إلا أن الثابت أن الفيفا وضع عقبات قد تضعف من حظوظ المغرب في استضافة كأس العالم 2026.

وأوردت الصحيفة أن حظوظ المملكة المغربية لاحتضان المونديال وافرة خاصة وأنها تحظى بدعم القارة الأفريقية بأكملها، علاوة على مساندة بعض الاتحادات التي قدمت وعودا بدعم الملف المغربي، على غرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

و خلصت الصحفية الألمانية إلى أن المغرب مستعد لاحتمال إقصاء ملفه، وسيلجأ للمحكمة الرياضية الدولية في حال رفض ترشحه.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد