قيادي في العدالة و التنمية يتهم ‘الدولة العميقة’ بالتسبب في خسارة حزبه بالإنتخابات الجزئية بأكادير

0

زنقة 20 . الرباط

بعد اندحار حزب العدالة و التنمية في الإنتخابات الجزئية التي عرفتها جهة سوس أمس الخميس و تحديداً بأكادير و تارودانت عبر مجموعة من قادة و برلمانيي الحزب عن تذمرهم و استيائهم من النتائج المحصل عليها داعين القيادة إلى إعادة النظر و تدارك الأخطار قبل فوات الأوان.

القيادي في الحزب ” الشقيري الديني” قال في تدوينة على الفايسبوك إن الإنتخابات الجزئية بأكادير عرفت : ” عزوف مهول على مستويين: المستوى الأول: يتعلق بعزوف نشطاء حزب العدالة والتنمية عن المشاركة بفاعلية في الحملة الانتخابية لمرشح المصباح، وهذا يسائل الخطاب الملتبس لدى قيادات الحزب منذ إعفاء الأخ الأمين العام، ما لعب دورا في تثبيط العزائم لدى القواعد..! المستوى الثاني: هو عزوف ساكنة حاضرة أكادير عن المشاركة في العملية الانتخابية اليوم لأسباب وطنية وأخرى محلية”.

https://www.facebook.com/choukairidini.ahmed/posts/1487094334707336

واعتبر “الشقيري الديني” أن “هذا العزوف المهول الذي جعل نسبة المشاركة في حدود أربعة من مائة يسائل سياسة الدولة العميقة في تدخلها في هندسة المشهد السياسي، ويسائل الفاعل السياسي في قدرته على بلورة خطاب يقنع الطبقة الوسطى بالاختيارات السياسية لمواجهة الفساد والاستبداد..!”.

“ومحليا يسائل المجلس الجماعي الذي يسيره المصباح منذ سنتين عن الإنجازات التي قدمها لساكنة أكادير، وعن سياسته التواصلية مع الساكنة في هذه المدة..! السياسة لا تقبل الفراغ..وهذا ناقوس إنذار..!” يضيف ذات المسؤول في “البيجيدي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد