صحفية إسبانية : الشرطة أطلقت الغازات المسيلة للدموع على الأطفال و النساء و الشيوخ دون تمييز

زنقة 20 . الرباط

قالت الصحفية الإسبانية “صونيا مورينو” إن الشرطة بالحسيمة أطلقت أمس الخميس قنابل مسيلة للدموع على الأطفال و الصحفيين و كبار السن دون تمييز و بشكل عشوائي.

و اضافت الصحفية التي حلت بالحسيمة لتغطية المسيرة لفائدة صحيفة “إلدياريو” الإسبانية في تغريدات لها على تويتر أنها أصيبت بدورها بالغاز المسيل للدموع و لجأت لإحدى البنايات للإختباء و سألها أحد المواطنين إن كانت من السياح.

و قالت الصحفية في تقريرها الإخباري الذي نشرته على “إلدياريو” أن الشرطة بالحسيمة لم تمهل المحتجين كثيراً لبداية المسيرة حتى قامت بتفريق التجمعات الغاضبة مشيرةً إلى أن مجموعة من المواطنين كانوا يؤدون صلاة العصر قرروا البقاء داخل المسجد لتفادي إصابتهم بالغاز المسيل للدموع الذي كان يغطي سماء المدينة .

و قالت “صونيا مورينو” أن السلطات طوقت ساحة محمد السادس بشكل كبير لتفادي احتلالها من طرف المتظاهرين فيما عمدت إلى قطع خدمة الإنترنت التي كان صبيبها ضعيفاً للغاية.

و أوردت الصحفية الإسبانية أن المواجهات اندلعت مع الساعة الرابعة عصراً و امتدت لمنتصف الليل مشيرة إلى أن الأمن عنف كل من يجد في الشارع سواء كان ناشطاً في الحراك أو غير ذلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد