الركوب على مسيرة الحسيمة. حمي الدين يدعو إلى انسحاب العدالة و التنمية من الحكومة ..و ماء العينين : نحن في ورطة

زنقة 20 . الرباط

رحب عضو الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية “عبد العالي حامي الدين” بمطالب انسحاب حزبه من الحكومة بعد الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة أمس الخميس.

ففي رده على أحد تعليقات نشطاء الفايسبوك الذي طالب باستقاله حزبه من الحكومة اذا استحال عمله فيها ، قال البرلماني “حامي الدين” : ” موقف محترم لكنه لا يساهم في حل المشكلة” وهي دعوة صريحة منه لانسحاب حزبه من الحكومة.

القيادي في “البيجيدي” و الذي انتقد في مرات سابقة التدخلات الأمنية ضد الإحتجاجات بالحسيمة و المبررات التي قدمها وزير الداخلية داخل قبة البرلمان، اختار وضع الانفجار الحزبي جانباً، والركوب على مسيرة الخميس، ليعتبر في رد آخر أن ” كل شيء واضح ولكن ليست هناك بدائل واضحة وناضجة إلى حدود الساعة” مشيراً إلى أن ” المشكلة ليست في الشعب، المشكلة في النخب. الشعوب ليست هي التي تصنع القرارات”.

حامي الدين أوضح أن من يقمع الشعب معروف و المهم هو الاستمرار في النضال من اجل الحرية والعدالة والكرامة.

على آخر ايام حزبنا ولى يقود "أغلبية الفتيت"هكذا يسمونها اليوم على الفايسبوك.ألا يزال أحد في حزب العدالة والتنمية يشكك في ورطته؟

Publiée par Maelainine Amina sur Jeudi 20 juillet 2017

من جهتها اعترفت البرلمانية عن حزب العدالة و التنمية “أمينة ماء العينين” أن حزبها يوجد في ورطة حيث كتب على صفحته الفايسبوكية تقول : ” على آخر ايام حزبنا ولى يقود “أغلبية الفتيت” هكذا يسمونها اليوم على الفايسبوك. ألا يزال أحد في حزب العدالة والتنمية يشكك في ورطته؟”.

وفضلت البرلمانية صاحبة الرواتب الخمسة الركوب بدورها على مسيرة الحسيمة ووضع الوضع الداخلي لحزبها جانباً لتهاجم الحكومة وتدعو الى اسقاطها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد