فيديو : نجاة الحسيمية على منصة موازين في سلا

0

زنقة 20 . ماب

احتفت منصة سلا،في إطار الدورة الرابعة عشر لمهرجان “موازين” بألوان من الغناء والموسيقى الأمازيغية المغربية. واحتشد جمهور سلا أمام المنصة الخاصة بالموسيقى المغربية، لمتابعة سهرة خاصة لثلاث فنانين يمثلون أطياف الثقافة الأمازيغية، ويحملون على عاتقهم مهمة الترويج لألوان متنوعة من الفن الأمازيغي المغربي.
وتعاقب على المنصة كل من مصطفى أومغيل وفرقة إمغران ونجاة الحسيمية، إذ أمتعوا جماهير عريضة بأغاني شعبية أصيلة.

بصوتها القوي وحضورها اللافت على الخشبة، تعتبر الفنانة الريفية نجاة الحسيمية من بين أكبر الفنانات اللواتي ساهمن في إشعاع الموسيقى الأمازيغية لمنطقة الريف. استهلت مسيرتها سنة 1990 مع عدة فرق محلية قبل أن تؤسس فرقتها الخاصة سنة 1997.

اشتهرت هذه الفنانة بأداء أشهر الأغاني الأمازيغية كما تمتلك أزيد من 25 ألبوما في رصيدها. أما مصطفى أومكيل، ابن الأطلس المتوسط، فيوقع حضوره في المشهد الموسيقي المغربي لأكثر من عشرين عاما. ويحيي أومكيل العديد من الحفلات ويشارك في العديد من المهرجانات في المغرب وخارجه.

وأصدر مصطفى أومكيل العديد من الأغنيات التي لاقت نجاحا كبيرا مثل: “وا الزين أوا”، “زماني غدار”، “إيدا زمان”، “نحمد سيدي ربي” و”أساواسير”. وهو يعتبر اليوم واحدا من بين أقطاب الأغنية الأمازيغية. ومن جهة أخرى، تم تأسيس مجموعة ‘إمغران’ للأغاني الأمازيغية سنة 1991 في جماعة ‘ويجان’ التي تقع في إقليم تزنيت.

أصدرت مجموعة ‘إمغران’ ألبومها الأول سنة 1995، لكنها لم تحقق الشهرة إلا بحلول سنة 2000 بانضمام ‘العربي إمغران’ إليها. وقد أصدرت المجموعة أكثر من 26 ألبوما وشاركت في تظاهرات ثقافية وموسيقية مغربية وأجنبية عدة.
يذكر أن منصة سلا تحتفي طيلة أيام “موازين” بمختلف ألوان الموسيقى المغربية، حيث خصصت إدارة المهرجان أكثر من نصف برامجها للساحة الوطنية بتنوع مشاربها.
وتعبر كل سهرة من سلسلة فعاليات المنصة عن جانب دقيق وخفي من التراث سواء في ما يخص النوع الكلاسيكي والشعبي والأمازيغي والإلكتروني والكناوي أو الراي.

http://www.youtube.com/watch?v=jx1BXK3dCEs

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد