خبير اقتصادي لـRue20.Com : توصيات صندوق النقد الدولي لتحرير صرف الدرهم المغربي غبية و مدمرة

0

زنقة 20 . الرباط

أعلن المغرب رسمياً، أمس الثلاثاء، عن الشروع في تطبيق مشروع تعويم الدرهم بشكل تدريجي وصولاً للتعويم الكامل.

إدريس بن الشيخ، الكاتب العام لمكتب الصرف، قال إن “هناك إجراءات جديدة سيقدم عليها المغرب، لمواكبة التطورات الاقتصادية للبلاد، في إطار التطبيق التدريجي لمشروع إصلاح نظام الصرف بالمملكة المغربية”.

في هذا الإطار علق الخبير الإقتصادي المغربي المقيم بباريس “كاميل صاري” على الموضوع قائلاً إن تحرير صرف الدرهم المغربي جاء بناءً على توصيات من صندوق النقد الدولي و هي التوصيات التي تسببت في أزمات اقتصادية لدول كثيرة ومنها مصر مؤخراً بعدما تم تعويم “الجنيه”.

و وصف”صاري” في ذات التصريح الذي خص به Rue20.Com إملائات صندوق النقد الدولي بالغبية و المدمرة مشيراً إلى أن كبار الإقتصادات العالمية عانت من تحرير عملاتها ومنها الصين و فرنسا قبل دخول العملة الموحدة “اليورو”.

محللون اقتصاديون آخرون يرون أن تحرير سعر صرف الدرهم المغربي سيكون له إيجابيات وسلبيات ترتبط درجتها بسياسات الحكومة وأداء الاقتصاد المحلي.

“إدريس الفينة” أستاذ بالمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي قال إن تحرير صرف الدرهم المغربي قرار عقلاني ولكن أضراره على الاقتصاد المحلي ستكون أكبر من فوائده لأن الأخير غير مستعد له متوقعا أن تقل قيمة صادرات البلاد عقب تنفيذ القرار وهو ما سيقلص إيرادات الخزينة بشكل كبير.

و يرى مختصون أن الواردات ستصبح في ظل تحرير سعر الدرهم المغربي أغلى كثيرا، ومن ثم سيصعب على المغاربة شراء الكثير من السلع المستوردة لارتفاع أسعارها بشدة وهذا بالتالي سيزيد من استهلاك السلع المحلية، ويزيد من النشاط الاقتصادي الداخلي.

لكن اختلال ميزات الصادرات والواردات حسب ذات المهتمون يؤدي غالبا إلى ما يسمى “تضاعف الطلب الجمعي”، وهو ما يؤدي بدوره إلى ارتفاع معدلات التضخم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد