الحكومة تتَهرب من ‘المسؤولية و المُحاسبة’ بَعدَ انشقاق الأغلبية على بُعد أيام من حزم حقائبها

0

زنقة 20 . الرباط

رفض ‘مصطفى الخلفي’ وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، اعلان تاريخ مُحدد لتقديم الحكومة لحصيلتها اعمالاً لربط ‘المسؤولية بالمحاسبة’ رغم أنه لم يعد يفصلها عن حزم حقائبها أقل من 30 يوماً.

وكشف ‘الخلفي’ في ندوة صحافية اليوم الخميس بالرباط، عقب اجتماع المجلس الحكومي، أن ‘رئيس الحكومة والأغلبية’ هم من يملك قرار الاعلان عن متى وكيف سيتم تقديم الحصيلة الحكومية للمغاربة.

ورغم أن حزب ‘التقدم والاشتراكية’ سبق وقدم بشكل منفرد حصيلة حقائبه الوزارية التي تحمل مسؤوليتها، فان ‘الخلفي’ أكد بشكل غير مباشر، على أن الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي غير مُتفقة على تقديم حصيلة مشتركة.

وكان حزب ‘العدالة والتنمية’، قد سارع منفرداً منذ أشهر الى توزيع منشور باسمه، يحمل ما أسماها ‘انجازات الحزب’، دون الاشارة في أي من المواضيع الى بقية الأحزاب المكونة للحكومة، كما الشأن لقطاع الصحة، الذي نسب فيه كل شيء لنفسه (العدالة والتنمية).

‘الخلفي’ الذي كان يتحدث للصحافيين، أشار الى أن ‘حصيلة الحكومة ايجابية ومُشرفة’، معتبراً أ، ‘الحصيلة جماعية، استطاعت أن تحدث اصلاحات كبرى في العدالة والاعلام والصحة والتقاعد والمقاصة’، مضيفاً، ان ‘هذا أعادا التصالح بين الحكومة والمغاربة’.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد