البوليساريو تستجدي المساعدات الدولية بعد فيضانات غمرت مخيمات تندوف

1

زنقة 20 | الرباط

ناشدت جبهة البوليساريو عبر الوكالات التابعة لهيئة الأمم المتحدة الإنسانية العاملة بمخيمات تندوف ، الدول المانحة، مواجهة تداعيات تأثير العاصفة العاتية التي صاحبتها أمطار غزيرة والتي ضربت المخيمات، مطالبة في بيان لها باستجابة عاجلة لإغاثة المتضررين من هذه الكارثة التي ضربت المخيمات و التي تواجه تداعيات الفيضانات والعاصفة الرملية العاتية.

وحسب ما نشرته وكالة الأنباء التابعة للبوليساريو ، فإن المفوضية الأممية السامية لشؤون اللاجئين، برنامج الأغذية العالمي، منظمتا اليونيسيف والصحة العالمية، خاطبت الجهات المانحة والمعنية للمساهمة في تمكين الوكالات الإنسانية وشركائها من معالجة الوضع الإنساني المتردي في مخيمات تندوف، وهو ما يتطلب تدخلا عاجلا لمساعدة السكان على تجاوز انعكاسات الكارثة الطبيعية التي اجتاحت المنطقة.

وأشارت الهيئات الأممية حسب ذات المصدر إلى أن الكارثة وقعت بعد عام على كارثة أخرى لم تلق التمويل اللازم لتجاوز تداعياتها “العاصفة وقعت بعد عام تقريبا من الظروف الجوية القاسية في أكتوبر 2015 والتي سببت فيضانات شديدة أدت إلى مستوى غير مسبوق من الدمار في مخيمات تندوف”، حسب نص البيان دئما الذي أوضح أن المفوضية الأممية السامية لشؤون اللاجئين شرعت يومي 16 و17 غشت الجاري في تقييم الوضع، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الصحراوي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد