فرنسا تعتقل متطرف مغربي أرهب أوربا بعد فراره من الإقامة الجبرية

0

زنقة 20 | الرباط

أعلن الدرك الفرنسي اليوم الإثنين عن اعتقال المهاجر المغربي رشيد رفاع، الذي فر من إقامته الجبرية بجزيرة مارتينيك، منذ 15 ماي 2015، بتهمة انتمائه لتنظيم “القاعدة”، وتعاطفه مع التنظيمات الارهابية خاصةً تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي.

وتم إلقاء القبض على “رفاع” ذو الـ40 سنة في جزيرة “مارتينيك” بتعاون من أجهزة الدرك و الجمارك الفرنسية ببلدية “مورن روج” فيما ذكرت مصادر إعلامية فرنسية أن السلطات الأمنية المغربية سجلت “رفاع” في قائمة الأشخاص المبحوث عنهم و الذين ربطوا علاقات مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وولد الشاب المغربي في مدينة مراكش، وهو مقيم في فرنسا، ومتخصص في المعلوميات وفي العام 2009 كان موضوع مذكرة إيقاف دولية من طرف المغرب، بتهمة تكوين عصابة إجرامية بغرض القيام بعمليات إرهابية، وتم اعتقاله من طرف السلطات الفرنسية، إلا أن المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان طلب من فرنسا عدم ترحيله إلى المغرب، خوفا “من تعرضه للتعذيب”.

وكان اليمين المتطرف الفرنسي قد أصدر بلاغاً في الـ24 من يناير من السنة الماضية يدعو فيه الحكومة الفرنسية إلى تسريع ترحيل المهاجر المغربي معتبراً أنه يشكل خطراً على الدولة الفرنسية وهو الأمر الذي لم تستجب له الحكومة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد