زعماء المعارضة يتبرؤون من دعوة لشكر لإنتخابات سابقة لأوانها

0

زنقة 20 . الرباط

تبرأ زعماء أحزاب المُعارضة البرلمانية من تصريحات إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، التي طالب على متنها من رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بتقديم إستقالته وإجراء إنتخابات سابقة لأوانها.

ورفض مصطفى البكوري، الأمين العام لحزب الأصالة والمُعاصرة، ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري، في أول نشاط حزبي لهُ إنفراد إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، وعضو تحالف المعارضة، بقرارات سياسية كبرى وإستراتيجية من شأنها أن تنعكس على وضع البلاد برمتها، كالمطالبة بتقديم رئيس الحكومة لإستقالته وإجراء إنتخابات سابقة لأوانها.

وقالَ محمد ساجد، الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري، في سياق حديثه حول الانتخابات أنه ” اذا كنا نحترم الديمقراطية يجب أن ندخل في ثقافتنا جميعا كأغلبية ومعارضة احترام المواعيد والآجال الانتخابية”، على اعتبار أن ذلك “من المبادئ الأساسية للديمقراطية” وهو ما يعتبر ردا “ضمنيا” على الدعوات الى استقالة بنكيران.

وإعتبر مصدر سياسي في تصريح مقتضب، أنَ مثل القرارات التي صرح بها إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، تتطلب التروي وإتخاذ قرار جماعي وتشاركي حولها لما لها من تأثير كبير في واقع ومستقبل المؤسسات الدستورية ببلادنا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد