الكريساج العقاري. الـCDG ‘تستولي’ على أراضي مواطنين بـ400 درهم لبناء شُقق استفاد منها سياسيون

0

زنقة 20 . الرباط

في فضيحة عقارية مُدوية، كشفت صحيفة “المساء” في عدد الخميس 04 غشت، عن تفاصيل مُثيرة حول كيفية “استيلاء” الدراع العقاري للدولة CDG على أراضي مواطنين، بأسعار قالت أنها لم تتجاوز 400 درهم للمتر الواحد بسواحل مدن شمال المملكة، في الوقت الدي يترواح سعرها حالياً بين 4000 و 5000 درهم للمتر الواحد.

وتُضيف الصحيفة، أن تقريراً مشتركاً بين وزارتي الداخلية والمالية، كشف معطيات خطيرة، حول استفادة منتخبين و سياسيين من الشقق التي قامت شركة الدولة CDG ببنائها للأسر المتوسطة ودات الدخل المحدود، حيث استفاد عشرات المنتخبين من عشرات الشقق قاموا بتسجيلها بأسماء دويهم وأفراد عائلاتهم، حتى قبل الشروع في بنائ التجزئات السكنية.

وحسب الصحيفة، فانه وفي خرق واضح للقانون المتعلق بالسكن الاقتصادي، فان سياسيون بادروا الى حجز عشرات الشقق لكل واحد، بأسماء أفراد من عائلاتهم في الوقت الدي تُدعم الدولة هدا النوع من المشاريع ليستفيد منها المغاربة من دوي الدخل المحدود والمتوسط.

وشملت التلاعبات في بيع العقار الدي تم “سلبه” من مواطنين بأسعار بخسة لم تتعدى 400 درهم للمتر الواحد، حسب الصحيفة، ليتم بيع الشقق وتفويتها لمسؤولين حزبيين ومنتخبين.

ودكرت الصحيفة، بالغضبة الملكية التي أطاحت بالمسؤولين الكبار لـCGI و CDG عقب فضيحة “بادس” بالحسيمة، والتي كانت بسبب رسالة توصل بها الملك من طرف مواطن مغربي مقيم بالخارج تم النصب عليه من طرف مسؤولي الدراع العقاري للدولة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد