الخارجية البريطانية : المغرب البلد الوحيد الآمن بشمال إفريقيا

0

زنقة 20 . الرباط

بعد الأحداث الإرهابية التي عرفها مطار “أتاتورك” في تركيا نشرت وزارة الخارجية البريطانية خريطة للدول الآمنة والخطيرة والتي حذرت منها رعاياها بالسفر إليها.

و حذرت الخارجية البريطانية رعاياها من السفر إلى أكثر من 225 دولة عبر العالم، لدواع ترتبط أساسا بالوضعية الأمنية لهذه البلدان، وربطها ذلك بالتهديدات التي تواجه البريطانيين خلال زيارتهم لمختلف دول العالم.

و نصحت الخارجية البريطانية مواطنيها بعدم السفر إلى غالبية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عدا المغرب، الذي لم يشمله هذا التحذير، في الوقت الذي أكدت على خطورة السفر إلى ليبيا و تونس و تركيا .

التصنيف الحديث للخارجية البريطانية اختلف بين الدول الأكثر والأقل خطورة، حيث صنف دولا كأفغانستان وبوروندي وجمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا وسيراليون والصومال وجنوب السودان على أنها دول غير منصوح بزيارتها، نظرا للمشاكل الأمنية التي تعاني منها بسبب النزاعات المسلحة والحروب الأهلية التي ترزح تحت وطأتها.

أما في الشرق الأوسط، فقد صنفت دول عديدة على أنها أكثر خطورة كسوريا واليمن، والعراق، وليبيا، بالإضافة إلى موريتانيا وفلسطين، فيما تم اعتبار الجارة الشرقية الجزائر، إلى جانب دول خليجية، من الدول الأقل خطورة، التي يمكن السفر إليها بـ”حذر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد