قطاع الصناعة التقليدية بالأقاليم الجنوبية يخيط 300 خيمة صحراوية لمتضرري الزلزال

0

زنقة20| علي التومي

يساهم قطاع الصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني بأقاليم جهة العيون الساقية الحمراء في التخفيف من معاناة ساكنة الأقاليم التي شملها الزلزال المدمر مساء الجمعة 8 شتنبر 2023 حيث لم يتأخر هو الآخر عن خلق مبادرات تصامنية لأهالي الحوز وتارودانت.

وفي ظرف وجيز إستطاع قطاع الصناعة على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء تحديدا، إنتاج رقم قياسي من الخيام الصحراوية، وذلك بمواصفات ومعايير جد ملائمة لمناخ المناطق المتضررة بالحوز.

وهمت العملية إنتاج ازيد من 300 خيمة جميعها ملائمة لإيواء ساكنة  الدواوير الجبلية المتضررة جراء الزلزال ،كما تمت خياطة هذه الخيام بإتقان على يد صناع صحراويين محترفين وبجودة عالية تقي الأسر المتضررة من أشعة الشمس الحارقة وتحميها أيضا من قسوة البرد القارس في فصل الشتاء.

وتعد هذه العملية الأولى من نوعها على صعيد أقاليم الصحراء المغربية ، إذ تعد كذلك نموذجية حيث تنم عن إنخراط فعال لقطاع الصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني في كل المبادرات ذات الوقع الايجابي والقيمة المضافة وطنيا وجهويا.

ويشار إلى أن هذا القطاع الحيوي قد عرف تطورا كبيرا وملحوظا بجهة العيون الساقية الحمراء منذ تعيين الإطار ابن المنطقة محمدسالم بوديجة مديرا جهويا قادما لها من جهة الداخلة وادي الذهب، حيث بصم سجلا حافلا في تدبير قطاعي السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني عبر إنجاز كل مشاريع البرنامج التنموي المندمج والتي كان لها الوقع الإيجابي على ساكنة الجهة.

إلى ذلك أشرف على هذه العملية التضامنية، تعاونية “دار الدراعة ” بتمويل من مؤسسة فوسبوكراع بالعيون وبتأطير من المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بالعيون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد