الأمم المتحدة : المغرب يتربع دائماً على قائمة أكبر الدول إنتاجاً لـ’الحشيش في العالم

0

زنقة 20 . الرباط

كشف تقرير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لسنة 2016 أن المغرب لا يزال من أكبر البلدان المنتجة للقنَّب الهندي في العالم وهو بلدَ منشأ رئيسي للقنَّب الذي يُهرَّب إلى أوروبا.

وسجل التقرير انخفاضاً ملحوظاً في مضبوطات القنَّب الهندي التي أبلغت عنها السلطات المغربية منذ عام 2012، ولاحظ أن المغرب يشهد ظهور الاتِّجار بالكوكايين، الذي يُهرَّب على متن رحلات جوِّية تجارية من البرازيل ويمرُّ عبر غرب أفريقيا وعبره متَّجهاً إلى أوروبا.

واعتبر التقرير أن المغرب يعد من أبرز مصدري القنب الهندي في منطقة شمال إفريقيا، عبر تهريبه بطريقة سرية إلى القارة الأوروبية، بحكم قربه الجغرافي منها ومن بين الدول الثلاث الأكثر زراعة لهذه النبتة في العالم، خلال السنوات العشر الأخيرة.

وأشار التقرير الذي صدر الاربعاء الماضي، حول وضعية تجارة المخدرات في العالم خلال العام الماضي، إلى أن المغرب بذل جهوداً كبيرة لمكافحة زراعة القنَّب غيرالمشروعة، أدَّت إلى انخفاض في زراعة القنَّب المبلَّغ بها في عام 2014 مقارنة بعام 2012 .

ففي عام 2013 ، أفادت السلطات المغربية بأنَّ المساحة المزروعة بالقنَّب بلغت 47 ألفاً و 196 هكتاراً، أي أقل ممَّ كانت عليه في عام 2012 بنسبة 9.2 في المئة.

وتوقَّع المغرب أن يستمرَّ الانخفاض في إجمالي المساحة المزروعة بالقنَّب لتصل إلى 34 ألف هكتار خلال السنوات القليلة المقبلة.

ولاحظت الهيئة أيضاً التقدُّم المحرز في معالجة المشاكل المتصلة بالمخدِّرات، وخصوصاً فيما يتصل بالوقاية والعلاج والحدِّ من زراعة القنَّب والاتِّجار به بصفة غير مشروعة هناك.

وفي العالم ارتفع عدد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات في العالم إلى 250 مليون شخصا، من بينهم 29 مليون شابا خلال عام 2014، مقارنة بإجمالي 246 مليون شخصا عام 2013، وفقا لتقرير مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة.

واشار التقرير الى أن هذا العدد يمثل حوالي 5% من سكان العالم الذين يتراوح اعمارهم ما بين 15 الى 64 عاما، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا الاحصاء لم يشهد زيادة ملحوظة على مدى السنوات الاربع الماضية بالنسبة لتعداد السكان العالمي.

بيد أن التقرير اوضح أن العدد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات ارتفع لأول مرة منذ ست اعوام مضت، ويوجد الان نحو 29 مليون من هؤلاء الاشخاص، مقارنة بأخر أعلى تعداد والبالغ نحو 27 مليون فردا.

بالإضافة فإن 12 مليون شخص يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن وهم يمثلون 14% من عدد اجمالي مصابي فيروس نقص المناعة (الايدز) في العالم.

وأضاف التقرير أنه في الوقت الذي لم تشهد فيه معدلات االوفيات المتعلقة بالجريمة زيادة، ففي عام 2014 لا يزال هنالك نحو 207 الف حالة وفاة، وتابع التقرير أن معدل وفيات نتيجة تعاطي الهروين وأخذ جرعات زائدة قد زادت بشكل كبير خلال العامين الماضين في بعض الدول في قارة امريكا الشمالية في غرب ووسط اوروبا.

وبالنسبة لتعاطي القنب، فإنه يعد الاكثر شيوعا في العالم، حيث قدر عدد متعاطي القنب بنحو 183 مليون شخصا عام 2014.

وشمل التقرير على نتائج جديدة متعلقة بالاشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن، حيث وجد القائمون على الدراسات والتقارير وجود علاقة بين استخدام المنشطات وزيادة مخاطر التعاطي بالحقن.

كما رصد التقرير زيادة مستوى تعاطي المخدرات داخل السجون التي تعتبر مرتعا خصبا للأمراض المعدية وانتشار الايدز والفيروس الكبدي الوبائي والسل بين السجناء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد