بارون مخدرات يجر دركيين إلى السجن

0

زنقة 20 | متابعة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة الاستئنافية بطنجة، دركيين أحدهما برتبة أجودان، بالسجن النافذ.

واتهم المدانان بتهم تغيير هاتف نقال كان دليلا في قضية توقيف بارون مخدرات نافذ مطلوب في قضايا قضايا الاتجار الدولي في المخدرات.

و أدين المتهم الأول (أجودان) بأربع سنوات حبسا، فيما قضت بسجن الدركي الثاني بثلاث سنوات حبسا.

وكانت النيابة العامة، قد تابعت المسؤول الدركي برتبة أجودان في حالة اعتقال، فيما قررت متابعة الدركي الآخر في حالة سراح، وذلك بتهم تتعلق بتزوير وتبديد المحجوز والمشاركة.

وفي تفاصيل الواقعة، فقد قامت مصالح الأمن الوطني التابعة لمفوضية أمن القصر الكبير مطلع شهر غشت الماضي، بتوقيف البارون المذكور المبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية صادرة عن مصالح الدرك الملكي بالقنيطرة، حيث تم حجز هواتفه بعد توقيفه، قبل أن يتم تسليمها بموجب محضر رسمي للدركي المعتقل والذي يشغل مهمة رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بمدينة القصر الكبير التابع لسرية الدرك بالعرائش.

وعند تسليم المحجوز لمصالح الدرك الملكي بالقنيطرة، وعند تسلمها البارون من عناصر مركز القصر الكبير، فوجئت بغياب الإشارة إلى الهواتف النقالة المحجوزة ضمن محاضر التسليم، ما وضع المسؤول الدركي محطَ شبهة بسرقة المحجوز، ليضطر إلى إحضار الهواتف التي تبين أنها مزورة وغير مطابقة لنوعية الهواتف الموثقة في المحضر الأصلي بسجل الأمن الوطني بالقصر الكبير.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد