الصحف الفرنسية تريد النجمة الثالثة و تقر بصعوبة المهمة أمام المنتخب المغربي

0

زنقة 20 | الرباط

سلطت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، الأربعاء، الضوء على مباراة الديوك والمغرب والمقرر انطلاقها مساء اليوم الأربعاء ضمن منافسات دور نصف النهائي من بطولة كأس العالم قطر 2022.

وعنونت صحيفة “ليكيب” الفرنسية عنوانا: “ثلاث نجوم في العيون”.

وتابعت: “بطل العالم البلوز يواجه المغرب الذي لم يتوقف عن السحر منذ بداية كأس العالم.. هذا الدور نصف النهائي الذي لم يسبق له مثيل والذي ينتظره بفارغ الصبر أنصار المنتخبين، يعد بأن يكون مثيرًا. سيواجه الفائز الأرجنتين يوم الأحد”.

وفي تقرير أخر عنونت صحيفة “ليكيب”: “فرنسا المنتخب الذي يريده الجميع أن يخسر في نصف النهائي”.

أما صحيفة “لو باريزيان”، فكتبت: “المغرب تلعب اليوم على أرضها وبين جمهورها جميع الشعوب العربية تدعم هذا المنتخب لذلك ستكون مبارة صعبة على منتخبنا”.

“فرنسا – المغرب مباراة للتاريخ” عنونت لاكروا غلافها لعدد اليوم، وكتب جان كريستوف بلوكان في مقاله أن المنتخب الفرنسي أمام تحد رياضي للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي. أما بالنسبة لأسود الأطلس فالأمل في الوصول إلى النهائي تحوّل إلى هدفٍ لا رجوع عنه. مباراة الليلة، يعلق الكاتب، تحمل حكايات مشتركة ومتشابكة، حيث يتضمن المنتخب المغربي لاعبين ولدوا في فرنسا.

المنتخب المغربي يستعد للمباراة الأكثر جنونا في تاريخه، عنونت صحيفة لوباريزيان التي نشرت ريبورتاجا من قلب مدينة الدار البيضاء التي تنتظر بفارغ الصبر مباراة نصف نهائي كأس العالم ضد فرنسا.

ونقل موفد الصحيفة إلى الدار البيضاء أجواء الاستعداد والفرح التي وصفها أحد المشجعين بالحلم والحلم هو الحياة، حسب تعبيره.

أما طاهر بن جلون الكاتب الفرنسي من أصول مغربية، فلخّص في افتتاحية لوموند أن التأهل إلى نصف نهائي المونديال أخذ منحى سياسيا حيث تحدث البعض عن الأزمة الدبلوماسية بين باريس والرباط، وأخذ أيضا منحى تاريخيا حيث بلغ منتخب أفريقي وعربي نصف نهائي البطولة. لتعيش الملايين من الجماهير لحظات من الإعجاب والفخر والأمل بحمل كأس العالم من قبل أسود الأطلس.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد